وزير تركي يقول إن بلاده نفذت 72 معياراً مطلوباً للإعفاء من التأشيرات .. وأردوغان يندد بـ”نفاق” الاتحاد الأوروبي

  • 12 مايو، 2016
وزير تركي يقول إن بلاده نفذت 72 معياراً مطلوباً للإعفاء من التأشيرات .. وأردوغان يندد بـ”نفاق” الاتحاد الأوروبي

ندد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس بـ”نفاق” الاتحاد الأوروبي الذي طلب من تركيا تعديل قانونها لمكافحة الإرهاب مقابل إعفاء مواطنيها الراغبين في دخول فضاء شنغن من تأشيرات الدخول، وهو اجراء تم التفاوض عليه في إطار الاتفاق حول المهاجرين.

وقال أردوغان في خطاب في أنقرة “منذ متى تتولون قيادة هذا البلد، من اعطاكم الحق بذلك؟”، متهما الاتحاد الأوروبي بـ”النفاق”. واعتبر أن تخفيف قانون مكافحة الإرهاب في تركيا التي تواجه تمردا كرديا، غير مقبول.

وفي شأن ذا صلة، قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي فولكان بوزقر يوم الخميس إن تركيا نفذت 72 معيارا مطلوبا للوفاء بالتزامات اتفاق يسمح للأتراك بدخول الاتحاد الأوروبي دون تأشيرة دخول. وأضاف الوزير أنه لن مقبولا لتركيا تأجيل الاتفاق.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي في ستراسبورغ إن خطوة تركيا التالية ستتقرر بما يتمشى مع توجيهات الرئيس رجب طيب أردوغان.

نواب أوروبيون يهاجمون تركيا ورئيسها

واستخدم النواب الأوروبيون لهجة أبعد ما تكون من الدبلوماسية حيال تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان خلال أول نقاش في ستراسبورغ حول احتمال اعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول للاتحاد الأوروبي.

وفي قاعة شهدت نقاشات حامية انتقدت النائبة المحافظة هيلغا ستيفنز بشدة “التصرف غير المسؤول للمفوضية الاوروبية حيال ديكتاتور”.

من جهتها تساءلت نائبة الوسط صوفيا انت فيلد “لماذا تسمح أوروبا بأن يتم ابتزازها؟”. وقالت “هل لأن القادة لم يتفقوا بينهم على سياسة مشتركة في ملف اللاجئين (…) ويفضلون ابرام اتفاقات مع طغاة كأردوغان”.

أما مارين لوبن زعيمة كتلة “أوروبا للامم والحريات” فاعتبرت أن “الرئيس أردوغان يستخدم الأوراق التي وضعتموها بين يديه”، متحدثة عن “ابتزاز فظيع”.

كما أبدى الحزبان الرئيسيان في البرلمان، حزب الشعب الأوروبي (يمين) والحزب الأشتراكي الديموقراطي (أشتراكيون)، تحفظات عن مشروع إلغاء تاشيرات الدخول للأتراك في الظروف الحالية.

وقالت ماريا غابريال من حزب الشعب الاوروبي “يجب الاعفاء من التأشيرات فقط إذا تم احترام كل المعايير المطلوبة”. وأضافت “لا يمكن التصويت لصالح الإعفاء من التأشيرات قبل احترام كل المعايير قبل تصويت المجلس”، داعية إلى “التأني والعمل على التفاصيل”.

وقالت الأشتراكية تانيا فايون “من المهم التعاون مع تركيا لايجاد حل لأزمة اللاجئين”. وتداركت “لكن هذا لا يعني أن علينا أن نغض الطرف على كل ما فعلته”.

وقالت الوزيرة الهولندية جانين هنيس-بلاسهرت التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي “أنا أيضا قلقة على حرية التعبير في تركيا”.

وأكدت أن هذا البلد “سيحاسب على أفعاله”، معتبرة أن “تركيا تستحق الدعم” لاستقبالها ثلاثة ملايين مهاجر على أراضيها.

(رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph