الحصول على الإقامة الدائمة بعد مرور ٥ أعوام .. اتفاق في الائتلاف الحكومي في ألمانيا على النقاط الرئيسية في قانون الاندماج الجديد  

  • 24 مايو، 2016

توافق طرفا الائتلاف الحكومي في ألمانيا الذي يضم الحزب الأشتراكي الديموقراطي والتحالف المسيحي بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء على النقاط المثيرة للجدل في مسودة قانون الاندماج التي يعتزمون إقراره، كإلزام اللاجئين بالسكن في مكان معين والشروط التي يجب عليهم تحقيقها للحصول على الإقامة الدائمة.

وجاء هذا الاتفاق خلال الاجتماع الذي تعقده الحكومة في قلعة ميسبورغ قرب برلين. وتنص مسودته التي وضعها وزيرة العمل اندريا نالز ووزير الداخلية توماس دي ميزير بحسب ما أطلعت وكالة الأنباء الألمانية على القواعد الدقيقة المعرفة لواجبات الحاصلين على حق اللجوء و التبعات القانونية لعدم الالتزام بها، إلى جانب العروض المشجعة على الاندماج.

وسيقدم الوزيران تفاصيل القانون بعد إقراراه من الحكومة في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، علماً أن موافقة الولايات على القانون الذي من المنتظر أن يُقر قبل العطلة الصيفية في البرلمان منتصف شهر تموز القادم ليس لازماً.

وبموجب القانون الجديد سيصبح لدى الولايات إمكانية تحديد مكان سكن الحاصلين على حق اللجوء أيضاً لفترة محددة، بعد أن كان ذلك مقتصراً على طالبي اللجوء الذين ينتظرون البت في طلباتهم.

وستحدد فترة الالزام تلك بـ ٣ أعوام على أن يكون للقانون أثر رجعي يبدأ من الأول من شهر كانون الثاني الماضي، على أن يستثنى منه اللاجئون الذين وجدوا بالفعل فرصة عمل أو تدريب، أي ما يعرف بـ “أوسبيلدونع”، على أن يعملوا مدة ١٥ ساعة في الأسبوع على الأقل و أن يصل راتبهم إلى ٧١٢ يورو شهرياً.

وفيما يتعلق بالحصول على الإقامة الدائمة، تنص المسودة على أن اللاجئين يستطيعون تقديم طلب للحصول عليها بعد ٥ سنوات، وذلك بعد أن كان الحاصلون على حق اللجوء وفقاً لاتفاقية جنيف يستطيعون سابقاً الحصول عليها دون شروط بعد مرور ٣ سنوات من إقامتهم في ألمانيا.

وتضمنت المسودة حافزاً للاجئين القادرين على جني معظم نفقاتهم الشخصية دون اللجوء لطلب مساعدات اجتماعية ويتحدثون اللغة الألمانية بشكل جيد، وذلك بمنحهم الإقامة الدائمة بعد مرور ٣ أعوام من الإقامة في البلاد.

وفيما يتعلق بدورات الاندماج، تتضمن مسودة القانون توفير المزيد من دورات الاندماج وتقصير مدة الانتظار للالتحاق بها. ووفقاً للمسودة أيضاً، فأنه سيتم اقتطاع جزء من المساعدات الاجتماعية لمن يوقف دورة الاندماج التي التحق بها أو يمتنع عن الالتحاق بها دون أسباب مقنعة.

وتنص مسودة القانون أيضاً على حماية اللاجئين من الترحيل إن كانوا ملتحقين بتدريب مهني “أوسبيلدونع”. كما تعتزم وزيرة العمل طرح ١٠٠ ألف فرصة عمل، بنظام ساعة مقابل يورو واحد، المثير للجدل.

(ترجمة دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph