وحدة لمكافحة المتفجرات تنفذ تفجيراً تحت السيطرة باستاد مانشستر يونايتد بعد الغاء مباراة

  • 16 مايو، 2016
وحدة لمكافحة المتفجرات تنفذ تفجيراً تحت السيطرة باستاد مانشستر يونايتد بعد الغاء مباراة

نفذت السلطات تفجيرا تحت السيطرة لطرد مريب في استاد اولد ترافورد وألغيت مباراة بين مانشستر يونايتد وبورنموث في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وتم اخلاء مدرجي اليكس فيرجسون وستريتفورد قبل نحو 20 دقيقة على انطلاق اللقاء الذي كان محددا الساعة 1400 بتوقيت غرينتش ثم أخلي الاستاد بأكمله.

وفحصت الشرطة الطرد المشبوه قبل استدعاء وحدة لمكافحة المتفجرات من الجيش.

وقالت شرطة مانشستر الكبرى في حسابها على تويتر “نفذ خبراء مكافحة المتفجرات للتو تفجيرا تحت السيطرة في استاد اولد ترافورد.”

وقال يونايتد في بيان إن الطرد عُثر عليه في الجانب الشمالي الغربي من الاستاد وإن المباراة ألغيت بناء على توصية الشرطة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارات إطفاء تصل للاستاد.

وقال جون اوهير معاون رئيس الشرطة “لا نتخذ هذه القرارات بسهولة وقمنا بذلك اليوم للتأكد من سلامة كل من حضر إلى الاستاد.”

وفقد يونايتد الأمل في التأهل لدوري أبطال اوروبا الموسم المقبل بعد تعادل مانشستر سيتي وسوانزي سيتي يوم الأحد. ويحتل يونايتد المركز السادس وقد يصعد فوق ساوثامبتون للمركز الخامس اذا تعادل أو فاز على بورنموث.

وسيلتقي يونايتد مع كريستال بالاس في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي يوم السبت المقبل ولم يتضح بعد متى ستقام مباراته ضد بورنموث.

وقالت رابطة الدوري الانكليزي الممتاز في بيان إنها تسعى لإعادة ترتيب موعد للقاء “في أقرب وقت ممكن.”

وأضافت “عندما يتعلق الأمر بالأمن فإن مانشستر يونايتد والدوري الممتاز على صواب في إعطاء الأولوية لسلامة المشجعين والموظفين.

“اخر حل يمكن اللجوء له دائما هو إلغاء إحدى مبارياتنا.”

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph