وفاة أكبر معمرة في العالم عن عمر 116 عاماً

  • 13 مايو، 2016
وفاة أكبر معمرة في العالم عن عمر 116 عاماً

توفيت سوزانا موشات جونز، أكبر شخص في العالم، في نيويورك عن عمر ناهز 116 عاما.

وقال مستشار بارز لـ”مجموعة أبحاث علم الشيخوخة” في لوس أنجلوس، إن جونز توفيت في وقت متأخر، أمس، في منشأة للإسكان العام لكبار السن في بروكلين، حيث كانت تعيش لأكثر من 3 عقود، مضيفا أنها مرضت لمدة 10 أيام.

ولدت جونز في مزرعة صغيرة بالقرب من مونتجمري، بولاية ألاباما، في عام 1899، وكان لها 10 إخوة، وكانت تذهب إلى مدرسة خاصة للفتيات السود، وعندما تخرجت من المدرسة الثانوية في عام 1922، عملت جونز بدوام كامل في قطف المحاصيل لمساعدة أسرتها.

بعد عام غادرت للعمل كمربية، متجهة شمالا إلى ولاية نيو جيرزي، وفي نهاية المطاف شقت طريقها إلى نيويورك.

وقال أفراد من عائلتها العام الماضي إنها عاشت حياة طويلة بسبب محبتها لأسرتها وسخائها مع الآخرين.

وقالوا إنهم يعتقدون أن طول عمرها يرجع أيضا إلى نشأتها في مزرعة ريفية، حيث إنها كانت تأكل الفواكه والخضر الطازجة التي كانت تقطفها بنفسها.

كانت جونز، تصدرت عناوين بعض الصحف قبل عام، عندما اعترضت على تقرير لمنظمة الصحة العالمية، يقول إن تناول اللحوم المصنعة يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وقال أولئك الذين يعرفون جونز إنها كانت تأكل لحم الخنزير المقدد صباح كل يوم على الفطور.

وأصبحت جونز، رسميا أكبر معمرة في العالم، وفقا لموسوعة “غينيس”، للأرقام القياسية، عندما توفيت ميساو أوكاوا (117 عاما) في طوكيو العام الماضي.

(أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph