“إجلاء كل اللاجئين من هذا المكان المشين هو في صالحهم”.. اليونان تبدأ عملية إخلاء مخيم ايدوميني للاجئين إعتباراً من الثلاثاء أو الأربعاء

  • 23 مايو، 2016
“إجلاء كل اللاجئين من هذا المكان المشين هو في صالحهم”.. اليونان تبدأ عملية إخلاء مخيم ايدوميني للاجئين إعتباراً من الثلاثاء أو الأربعاء

أعلن مصدر حكومي لوكالة فرانس برس الاثنين أن اليونان “ستكثف ابتداء من الثلاثاء أو الأربعاء” عملية إخلاء مخيم ايدوميني الذي يتكدس فيه آلاف المهاجرين منذ إغلاق طريق البلقان لكنها لا تنوي إفراغه بالقوة.

وأضاف المصدر “في الأيام الخمس عشرة الأخيرة، نقلنا أكثر من ألفي شخص من المخيم” الكائن على الحدود مع مقدونيا، حيث أحصي رسميا الاثنين 8400 شخص.

وتابع “سنقوم الآن بعملية نقل مزيد من الأشخاص وبات يتوافر لدينا ستة آلاف مكان في مراكز استقبال” في المنطقة.

وأوضح المصدر “سيكون عناصر الشرطة موجودين وسنعتمد أساليب الاقناع، لكن ليس من المقرر استخدام القوة على نطاق واسع لارغام هؤلاء الاشخاص على المغادرة دفعة واحدة”.

وأعلن مصدر حكومي آخر أن مكبرات الصوت المنصوبة في المخيم بثت الاثنين رسائل لابلاغ المهاجرين بضرورة الاستعداد للمغادرة.

وأكد المصدر الأول أن العملية ستكون “تدريجية” كما حصل في مرفأ بيريوس الذي نقل منه حوالي الأربعة آلاف مهاجر منذ نهاية نيسان/أبريل إلى مراكز منظمة. إلا أن حوالي 1500 شخص يقيمون وسط ظروف عشوائية احصيوا أيضا الاثنين.

وأكد مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس التحضير لعملية الإخلاء، وإرسال تعزيزات من الشرطة إلى المخيم، لكنه لم يؤكد أنها ستحصل الثلاثاء.

وأوضح مصدر آخر في الشرطة أن ارسال التعزيزات يهدف “لتجنب ردود فعل أقلية من المهاجرين قد يتصرفون بطريقة سلبية”. وأضاف أن “أكثرية المهاجرين لن تضع عراقيل تحول دون المغادرة (…) واتخذت تدابير إضافية لتجنب المفاجآت غير السارة”.

وأكد المصدر “في الأسبوعين الأخيرين حصلت عملية إخلاء هادئة أي بالاقناع الذي أتاح مغادرة 2500 شخص، وهذا سيستمر”.

ونقلت وكالة رويترز عن جورجوس كيريتسيس وهو متحدث باسم الحكومة فيما يخص أزمة الهجرة قوله للتلفزيون الرسمي إن عملية الإخلاء ستبدأ “غدا أو بعد غد وستنتهي في أسبوع أو خلال عشرة أيام على الأكثر.”

ولدى سؤاله عما إذا كانت الحكومة تخطط لإجلاء كل الذين يعيشون في المخيم ويقدر عددهم بنحو 8000 شخص قال: نعم. مخيم مثل الذي في إدوميني لا يمكن استمراره. هذا يخدم فقط مصالح المهربين.”

وأغلق المهاجرون خط السكك الحديدية منذ أكثر من شهر مما أجبر القطارات على تحويل مسارها إلى طريق عبر بلغاريا إلى الشرق. وتسبب الإغلاق في بقاء عربات محملة بالأغذية متوقفة على القضبان في إدوميني لأسابيع.

وقال مصدر في الشرطة أن نحو 2000 شخص كانوا يغلقون خطا للسكك الحديدية على الحدود سيتم إجلاؤهم أولا.

وقال كيريتسيس إنه رغم أن الحكومة تخطط بالفعل لإعادة فتح خط السكك الحديدية إلا أنها لا تعتزم مداهمة المخيم.

وأضاف: “إجلاء كل اللاجئين من هذا المكان المشين وهو ما يمكن أن نصف به مخيم إدوميني هو في صالحهم. سيتم فتح خط السكك الحديدية لمرور القطارات بصورة طبيعية لكن الأهم هو أن الناس ستنقل إلى أماكن ظروف العيش بها آدمية.”

وقد وصل آلاف المهاجرين إلى هذا المخيم الواقع على الحدود مع مقدونيا التي اغلقت مطلع آذار/مارس بعد إغلاق “طريق البلقان” الذي كانوا يسلكونه للوصول إلى دول أوروبا الشرقية.

ومنذ بضعة أسابيع، حاول لاجئون اقتحام الحدود واصطدموا بالجيش والشرطة المقدونيين. وأصيب الشهر الماضي حوالي 260 لاجئا بالغاز المسيل للدموع، وبالرصاص المطاطي الذي أطلقته الشرطة المقدونية.

اليونان تقول إنها ستبدأ إجلاء مهاجرين من مخيم على الحدود خلال أيام

(رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph