رئيسة بلدية باريس تعلن قرب إقامة مخيم للاجئين في العاصمة الفرنسية

  • 31 مايو، 2016

أعلنت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو الثلاثاء عزمها على إقامة مخيم للاجئين في العاصمة الفرنسية حيث عمدت السلطات العامة بانتظام إلى تفكيك تجمعات غير رسمية وخصوصا لأسباب أمنية وصحية.

وأكدت هيدالغو في مؤتمر صحافي أن هذا المخيم، الذي سيكون أول مخيم للاجئين بمنطقة باريس، سيلتزم “شروط مخيمات اللاجئين والمهاجرين التي وضعتها الأمم المتحدة والمفوضية العليا للاجئين”، على أن يكون على نسق أول مخيم أقيم في فرنسا بحسب معايير المفوضية العليا في غران-سانت (شمال) يحيث يحوي مساكن “يمكن وضعها سريعا” مع تأمين “كل الراحة الضرورية”.

ولفتت إلى أن المخيم لن يبصر النور قبل شهر أو شهر ونصف شهر، وسيكون “واسعا بما فيه الكفاية لاستقبال مئات الأشخاص”.

وأضافت “لم نعد نعتبر هذه المخيمات مساسا بكرامة الأفراد والهدف الا يجبر الأشخاص الذين يصلون (إلى فرنسا) على اللجوء إلى المترو أو التوجه إلى مواقع” على غرار مكان استحدث أخيرا في شمال باريس يأوي اليه نحو 800 شخص.

وتابعت هيدالغو “آمل بان تكون الدولة شريكة”.

وليست فرنسا بلدا رئيسيا يقصده اللاجئون بل هي بلد عبور وخصوصا بالنسبة إلى السوريين والعراقيين الذين لا يرغبون في طلب اللجوء فيها وغالبا ما يجدون أنفسهم في الشارع.

وهي أقل تأثرا بكثير بأزمة المهاجرين من ألمانيا على سبيل المثال التي استوعبت أكثر من مليون مهاجر فر كثير منهم من الحرب في سوريا والعراق منذ الصيف الماضي.

لكن الآلاف مروا عبر فرنسا للوصول إلى القنال على أمل العبور لبريطانيا. ويعيش نحو 3900 مهاجر حاليا في ظروف سيئة بمخيم خارج ميناء كاليه.

(فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph