رئيس المخابرات الداخلية الألمانية يقول إن “داعش” تستهدف بطولة يورو ٢٠١٦

  • 27 مايو، 2016
رئيس المخابرات الداخلية الألمانية يقول إن “داعش” تستهدف بطولة يورو ٢٠١٦

قال هانز جيورج ماسن رئيس جهاز المخابرات الداخلية الألماني إن تنظيم “داعش” يضع نصب عينيه بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 رغم عدم توفر أي دليل مادي في الوقت الحالي على التخطيط لمهاجمة البطولة المقررة في فرنسا الشهر المقبل.

وتأتي تعليقات ماسن بعد أن قال رئيس المخابرات الفرنسية إن مقاتلي “داعش” يستعدون لحملة من الهجمات بالقنابل على الحشود الكبيرة المتوقعة في البطولة.

وتستضيف فرنسا البطولة بين العاشر من يونيو حزيران والعاشر من يوليو تموز في عشرة استادات بمختلف أنحاء البلاد بعد أشهر من هجمات شهدتها باريس واستهدفت مقاهي وحانات واستادا لكرة القدم وقاعة موسيقية قتل فيها 130 شخصا العام الماضي.

وقال ماسن لصحيفة راينيشه بوست “نعرف أن داعش تضع بطولة أوروبا نصب أعينها.”

وقال أيضا إنه بينما لا يتوفر دليل حقيقي على التخطيط لهجوم ما فإن هناك “عددا متزايدا من المؤشرات” على أن “داعش” أو جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سوريا يرغب في الإعداد لهجمات على أهداف غربية.

ويتوقع حضور نحو مليونين ونصف المليون شخص منافسات البطولة القارية التي ستشهد 51 مباراة بمشاركة 24 منتخبا. وستعد أيضا “مناطق للجماهير” لتجمع المتفرجين لمشاهدة المباريات على شاشات ضخمة في المدن الكبرى.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph