مستشارة لمحكمة الاتحاد الأوروبي: يمكن لأصحاب العمل منع الموظفات من ارتداء الحجاب استناداً على مبدأ الحياد

  • 31 مايو، 2016
مستشارة لمحكمة الاتحاد الأوروبي: يمكن لأصحاب العمل منع الموظفات من ارتداء الحجاب استناداً على مبدأ الحياد

قالت المستشارة العامة لمحكمة العدل لدى الاتحاد الأوروبي، يوليان كوكوت، الثلاثاء، إنه “يمكن لأصحاب العمل في أوروبا، حظر الحجاب أثناء ساعات العمل، استنادًا إلى اللوائح العامة للشركات، التي تحظر وضع وإبداء جميع الرموز السياسية والدينية في أماكن العمل، إضافةً إلى عدم التحيز ضد دين أو معتقد معين”.

وتدور هذه القضية حول سميرة أتشبيتا، سيدة مسلمة، فقدت عملها في مكتب استقبال لشركة (جي 4 إس) للأمن ببلجيكا، بسبب إصرارها على ارتداء الحجاب الإسلامي أثناء العمل، بعد أن حظرته الشركة.

ولم تكن سميرة اشبيتا تضع الحجاب عند توظيفها من قبل هذه الشركة، إلا أنها قررت وضع الحجاب بعد ثلاث سنوات على ذلك رغم رفض الشركة التي استندت إلى “مبادئ حياد” لمنع العاملين فيها من وضع أي رموز دينية أو سياسية أو فلسفية.

لكن اشبيتا اعتبرت انها عوملت بطريقة تمييزية بسبب دينها. بيد أن محكمتي البداية والاستئناف في بلجيكا لم تؤيدا موقفها. وقد لجأت محكمة التمييز البلجيكية قبل البت في القضية، إلى محكمة العدل الأوروبية للحصول على ارشادات في ما يتعلق بالقانون الأوروبي في هذا المجال.

وأدلت قاضية المشورة جوليان كوكوت برأيها القانوني في القضية اليوم، قبل أن يتخذ القضاة بمحكمة “لوكسمبورغ” قرارهم لموقف الشركة.

وتعد “كوكوت” واحدة من عشر قضاة استشاريين يقدمون الآراء القانونية للمحكمة العليا الأوروبية، ويأخذ القضاة بشكل عام بمشورتهم.

وفي ألمانيا، تختلف القوانين بين ولاية وأخرى، إلا أن المحكمة الدستورية العليا أصدرت حكماً مطلع هذا العام يمنع السلطات من تعميم حظر ارتداء الحجاب على جميع المدرسات المسلمات.

(الأناضول، أسوشيتد برس، فرانس برس، ترجمة دير تلغراف عن موقع تاغزشاو)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph