رئيس المفوضية الأوروبية لتركيا: التهديدات ليس الوسيلة الدبلوماسية الأفضل التي يمكن اللجوء إليها حول اتفاق الهجرة

  • 27 مايو، 2016

قلل رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس من أهمية تهديدات تركيا قبل يوم بعرقلة اتفاق الهجرة الموقع بينها وبين الاتحاد الأوروبي.

وصرح يونكر في لقاء صحافي على هامش قمة مجموعة السبع في اليابان “ننتظر من تركيا أن تحترم التزاماتها، والتهديدات ليس الوسيلة الدبلوماسية الأفضل التي يمكن اللجوء إليها”.

وأضاف يونكر “في ما يتعلق بتركيا أنا على ثقة بان الاتفاق سيحقق نتائج وقد بدأ الامر فعلا”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حذر الثلاثاء الاتحاد الأوروبي بأن البرلمان التركي سيعرقل قوانين تتعلق بالاتفاق بين أنقرة وبروكسل للحد من تدفق المهاجرين إذا لم تتم تلبية طلب انقرة الرئيسي بإعفاء مواطنيها من تأشيرات الدخول إلى دول الاتحاد.

وجاء التحذير غير المتوقع وسط تزايد التوترات بين أردوغان والاتحاد الأوروبي حول مجموعة من القضايا المتعلقة بالاتفاقيات الحالية وحقوق الإنسان وغيرها أثناء سعيه لتعزيز سلطاته.

وتتزايد المؤشرات على أن الأتراك لن يحصلوا على إعفاء من تأشيرة الدخول في الموعد المحدد وهو نهاية هذا الشهر، كما حذرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل بعد محادثات مع أردوغان الاثنين أنه من غير المرجح تحقيق هذا الهدف.

وفي إطار الاتفاق المطبق حاليا تعهدت تركيا بالعمل لوقف عبور المهاجرين بحر إيجة إلى أوروبا، وإعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها بمن فيهم السوريون.

(فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph