“بيلد”: الأتراك لن يحصلوا على إعفاء من التأشيرة قبل 2017 .. ومستشار لإردوغان: قد نعلق اتفاقات مع الاتحاد الأوروبي إذا استمرت سياسة “المعايير المزدوجة”

  • 23 مايو، 2016
“بيلد”: الأتراك لن يحصلوا على إعفاء من التأشيرة قبل 2017 .. ومستشار لإردوغان: قد نعلق اتفاقات مع الاتحاد الأوروبي إذا استمرت سياسة “المعايير المزدوجة”

قالت صحيفة بيلد الألمانية نقلا عن مصادر في برلين إن الحكومة الألمانية لا تتوقع أن يحصل الأتراك على إعفاء من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد الأوروبي قبل عام 2017 لأن أنقرة لن تفي بالشروط اللازمة لذلك بنهاية العام الجاري.

وتناقش تركيا الإعفاء من التأشيرات مع الاتحاد الأوربي منذ عام 2013 ووافق الطرفان في مارس آذار على المضي قدما فيها في إطار اتفاق على وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين من تركيا إلى دول الاتحاد.

وتوقع مسؤولون ودبلوماسيون من الاتحاد إن التكتل سيفوت موعدا نهائيا كان محددا بنهاية يونيو تموز بسبب خلاف على قانون مكافحة الإرهاب التركي.

ولم تعلق متحدثة باسم الحكومة الألمانية بشكل فوري على التقرير.

وكان يجيت بولوت مستشار للرئيس التركي رجب طيب إردوغان قال يوم الاثنين لقناة )تي.آر.تي خبر( التلفزيونية التركية إن بلاده قد تعلق كل الاتفاقات المبرمة مع الاتحاد الأوروبي بما في ذلك اتفاق حول اتحاد جمركي إذا ما استمر الاتحاد في اتباع سياسة “المعايير المزدوجة” في محادثاته مع أنقرة.

وحذر بولوت المستشار الاقتصادي لإردوغان من أن عدم وفاء أوروبا بوعودها لتركيا سيدفع أنقرة لمراجعة علاقتها ككل بالاتحاد.

وشابت الخلافات اتفاقا بين بروكسل وأنقرة لكبح تدفق المهاجرين بشكل غير مشروع إلى أوروبا بسبب قانون مكافحة الإرهاب التركي الذي يريد الاتحاد الأوروبي أن يتم تعديله ليتماشى مع معايير التكتل.

واتهمت تركيا أوروبا بوضع عقبات جديدة أمام الاتفاق الذي كان من المفترض أن يمنح الأتراك إعفاء من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد مقابل كبح تركيا لتدفق الهجرة غير الشرعية.

وقال بولوت “دعهم يستمرون في تطبيق معايير مزدوجة دعوهم يواصلون الحنث بوعودهم للمواطنين الأتراك لكن عليهم أن يعلموا أنهم إذا استمروا على هذا النهج ستتخذ تركيا قرارات حاسمة قريبا جدا.”

وأضاف “(تركيا) يمكنها مراجعة كل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي بما يشمل اتفاقات الاتحاد الجمركي واتفاقات إعادة المهاجرين. على أوروبا أن تفي بوعودها.”

وتقول حكومة تركيا إنها وفت بالفعل بمعايير الاتحاد الأوروبي للحصول على إعفاء لمواطنيها من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد وإنها لن تدخل المزيد من التعديلات على قانون مكافحة الإرهاب.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph