المتحدث باسم الحكومة الألمانية يصف تصريحات سياسي يميني شعبوي عن لاعب أسمر في المنتخب الألماني بـ “سيئة ومحزنة”

  • 30 مايو، 2016

أثارت تصريحات ألكسندر غاولاند نائب رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين بأن الألمان لا يريدون نجم كرة القدم جيروم بواتنغ المولود في ألمانيا من أب غاني جارا لهم غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي وانتقادات من شتى أنحاء الطيف السياسي بألمانيا.

ورفع بعض المشجعين في استاد اوجسبورغ لافتات أثناء مباراة ودية للمنتخب الألماني لكرة القدم أمام سلوفاكيا يوم الأحد لافتات تدعم بواتنج (27 عاما) وكُتب على إحداها “جيروم انتقل للعيش بجوارنا!”

وقال بواتنج الذي خاض مباراته الدولية 58 يوم الأحد وساعد المنتخب الألماني في الفوز بكأس العالم 2014 لقناة (إيه.آر.دي) التلفزيونية الألمانية بعد المباراة التي انتهت بفوز سلوفاكيا 3-1 “لا يسعني سوى الابتسام”.

وأضاف أنه ”من المحزن أن يكون مثل هذا الأمر يحدث اليوم. أعتقد أن هناك إجابات إيجابية وردت اليوم في الاستاد. رأيت بعض اللافتات.”

وكان غاولاند قال في عدد صحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونج يوم الأحد عن بواتنغ “الناس تراه لاعب كرة قدم جيدا لكنهم لا يريدون أحدا من عائلة بواتنج في الحي الذي يسكنون فيه.”

وبواتنغ مدافع بايرن ميونيخ من أبرز لاعبي المنتخب الألماني ومن المرجح أن يلعب مع بلاده في بطولة أوروبا 2016 في فرنسا إلى جانب اللاعب الألماني التركي الأصل مسعود أوزيل ولاعبين آخرين من خلفيات ليست ألمانية خالصة.

وقال غاولاند في وقت لاحق إنه كان ببساطة يعكس آراء بعض الناس ولا يعبر عن رأيه الشخصي.

وأدان شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية يوم الاثنين تصريحات غاولاند ووصفها بأنها “سيئة ومحزنة”.

ووصف سامي خضيرة لاعب وسط منتخب ألمانيا والذي ارتدى شارة قيادة الفريق في مبارة الأحد وهو من أصل تونسي تصريحات غاولاند بأنها “شائنة”.

وقبل مباراة الأحد أبدى المئات تضامنهم مع بواتنغ على تويتر وكتب بنيديكت هوفيديس زميله في منتخب ألمانيا “إذا أردت الفوز بألقاب لألمانيا فأنت بحاجة إلى جيران مثله (بواتنغ).”

وكتب أندرياس ماير وهو أحد مستخدمي تويتر في تغريدة “هناك شقة بالمجان في المبنى الذي نقيم به وهي ليست لغاولاند.”

واعتذرت إحدى رئيسي حزب البديل من أجل ألمانيا وهي فراوكه بيتري لبواتنغ في تصريحات نشرتها صحيفة بيلد أما الرئيس الآخر للحزب يورغ موتن قال في تصريحات أرسلها بالبريد الإلكتروني لرويترز إنه سيكون سعيدا إذا انتقل بواتنغ للعيش في الحي السكني الذي يقيم به.

وقال وزير الداخلية توماس دي ميزير لصحيفة بيلد إن كل ألماني يجب أن يكون سعيدا بأن يكون بواتنغ زميله في الفريق أو مواطنا مثله أو جاره.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph