برلين تستضيف اجتماعاً بين فرنسا وألمانيا والأمم المتحدة والمعارضة السورية الأربعاء

  • 3 مايو، 2016

قالت وزارة الخارجية الألمانية إن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير سيستضيف نظيره الفرنسي جان مارك إيرولت والمنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية رياض حجاب  ومبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا يوم الأربعاء لإجراء محادثات بشأن تهيئة الأوضاع لمواصلة محادثات السلام في جنيف.

وأضافت في بيان “النقطة الأساسية في المحادثات هي كيفية تهيئة الأوضاع لمواصلة محادثات السلام السورية وخفض العنف وتحسين الأوضاع الإنسانية في سوريا.”

ويأتي الاجتماع في خضم المساعي الدبلوماسية لانقاذ الهدنة في سوريا.

وتبدأ المحادثات بين شتاينماير وايرولت ودي ميستورا وحجاب في برلين اعتباراً من الساعة 13,30 ت غ.

وقال ايرولت للصحافيين خلال جولة له في أفريقيا “ما يحدث في حلب لا يحتمل. أنا اندد به بأكبر قدر من الحزم”. وأضاف “لا بد من القيام بكل ما هو ممكن لإعادة تثبيت وقف إطلاق النار. سأكون غدا في برلين، يجب العمل بسرعة”.

ويقوم دي ميستورا الثلاثاء بزيارة موسكو، الحليفة الأساسية لنظام بشار الاسد، في مسعى لانقاذ الهدنة المترنحة في سوريا، غداة إعلان وزير الخارجية الاميركي جون كيري أن النزاع في سوريا بات “خارجا عن السيطرة” على جبهات عدة.

ورعت موسكو وواشنطن وقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه في 27 شباط/فبراير، لكنه شهد خروقات متتالية تصاعدت خطورتها منذ عشرة أيام، لا سيما في مدينة حلب، كبرى مدن شمال سوريا.

(رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph