استقالة مستشار النمسا من الحكومة والحزب بسبب الأداء الكارثي في الانتخابات الرئاسية

  • 9 مايو، 2016

 قدم المستشار النمساوي فيرنر فايمان استقالته من رئاسة الحكومة الائتلافية ومن رئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد أسبوعين من أداء كارثي للحزب في الانتخابات الرئاسية.

وكان فايمان الذي يشغل المنصب منذ 2008 تحت ضغط من بعض أعضاء حزبه الاشتراكي الديمقراطي بسبب موقفه المتشدد من قوانين اللجوء ومن أعضاء آخرين بسبب رغبته في مواصلة حظر تشكيل ائتلافات مع حزب الحرية المناهض للهجرة الذي يتصدر استطلاعات الرأي.

ونقلت متحدثة عن فايمان قوله في مؤتمر صحفي عقد على عجل “الحصول على الأغلبية (في الحزب) ليس كافيا.” وقال مصور من رويترز في المؤتمر إن فايمان أعلن إنه سيستقيل.

وقال فايمان إنه يفتقد لدعم مساره السياسي في حزبه الأشتراكي الديمقراطي، مشيراً إلى أن الحكومة بحاجة لبداية جديدة قوية.

ومني الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يحكم النمسا من خلال ائتلاف مع حزب الشعب الذي ينتمي إلى يمين الوسط بهزيمة كبيرة الشهر الماضي في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة.

(رويترز، ترجمة دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph