حزب العمال البريطاني يوقف رئيس بلدية لندن السابق لقوله إن هتلر كان صهيونياً

  • 28 أبريل، 2016

علقت عضوية عمدة لندن السابق كين ليفينغستون الخميس في حزب العمال لأنه قال إن هتلر “كان يؤيد الصهيونية”، وذلك في سياق دفاعه عن نائبة في حزب العمال علقت عضويتها الأربعاء بسبب تصريحات حول إسرائيل.

وقال متحدث باسم العمال إن “حزب العمال علق عضوية كين ليفينغستون في انتظار إجراء تحقيق لأنه اساء إلى الحزب”.

وصرح ليفينغستون الخميس لاذاعة بي.بي.سي راديو لندن، في شأن ناز شاه النائبة عن برادفور ويست التي علق الحزب عضويتها الأربعاء لأنها كتبت تعليقات اعتبرت معادية للسامية، أن “ملاحظاتها مبالغ فيها لكنها لم تكن معادية للسامية”.

وقبل انتخابها، وضعت ناز شاه على فيسبوك صورة تظهر فيها “دولة إسرائيل محفورة على خريطة للولايات المتحدة تحت عنوان: “حل للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني: انقلوا أسرائيل إلى الولايات المتحدة”، مع تعليق :”حلت المشكلة”.

وكتبت أيضا في تعليق مع هاشتاغ #إسرائيل الفصل العنصري “لا تنسوا أن كل ما فعله هتلر في ألمانيا كان مشروعا”.

وقال كين ليفينغستون الخميس “عندما فاز هتلر بانتخابات 1932، كانت سياسته تقضي بنقل اليهود إلى إسرائيل. كان يؤيد الصهيونية قبل أن يصبح مجنونا وينتهي بقتل ستة ملايين يهودي”.

وبعدما وجهت اليه انتقادات لأنه قارن صحافيا يهوديا “بحارس معسكر للتعذيب”، أضاف “أنا في حزب العمال منذ 40 عاما ولم أسمع أحدا يقول شيئا عن معاداة السامية”.

وقال الحزب إن برلمانيا آخر وهو جون مان استدعي بسبب تصرفاته بعد تصويره وهو يصيح في وجه ليفنغستون قائلا “لقد فقدت السيطرة على نفسك” ويتهمه بالدفاع عن النازية بشأن تصريحاته التي قال فيها إن هتلر أيد الصهيونية في بادئ الأمر “قبل أن يجن جنونه ويقتل ما يصل إلى ستة ملايين يهودي.”

ووصف جون مان، النائب الاخر في حزب العمال، كين ليفينغستون بأنه “مدافع عن النازية”، واستدعاه الحزب أيضا للاستماع إلى شهادته.

ودائما ما تعرب أصوات في حزب العمال عن تخوفها من انحراف معاد للسامية لدى بعض وجوه الجناح اليساري في الحزب.

وندد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بالتعليقات وقال إن معاداة السامية شأنها شأن العنصرية غير مقبولة وقال “إن من الواضح أن حزب العمال لديه مشكلة تتعلق بمعاداة السامية.”

وقال زعماء يهود إنه ينبغي للحزب ألا يتهاون مع معاداة السامية كما نأى بعض أعضاء الحزب في البرلمان ومنهم المرشح لرئاسة بلدية لندن في انتخابات الأسبوع المقبل بأنفسهم عن ليفنجستون.

(رويترز، فرانس برس)

 

 

 

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph