رئيس الوزراء التركي أوغلو: ميركل تدشن مجمعاً للاجئين السوريين في جنوب شرق تركيا

  • 5 أبريل، 2016

أعلن رئيس الحكومة التركية اليوم الثلاثاء، أن قادة أوروبيين من بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، سوف يدشنون في 16 أبريل/ نيسان، في كيليس بجنوب شرقي تركيا، مجمعا للاجئين السوريين بني بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وقال أحمد داوود أوغلو، في كلمة أمام البرلمان، “سوف ندشن مع قادة أوروبيين وعلى رأسهم السيدة ميركل، مدرسة ومستشفى بنيا في كيليس بتمويل من الاتحاد الأوروبي”.

يشار إلى أن كيليس، هي مدينة تركية تقع على الحدود السورية مباشرة، ويوجد فيها مخيم كبير للاجئين الذين فروا من الحرب الأهلية في سوريا.

وخصص التمويل الأوروبي بقيمة ثلاثة مليارات يورو ليستفيد منه 2,7 مليون لاجىء سوري يعيشون في تركيا، ويشكل إحدى النقاط الرئيسية في اتفاق بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي بهدف وقف تدفق الهجرة إلى أوروبا.

بدأ تطبيق الاتفاق المثير للجدل الموقع في 18 مارس/ آذار، بين أنقرة والاتحاد الأوروبي حول الهجرة الإثنين، مع ترحيل 202 شخصا من الجزر اليونانية إلى تركيا.

وأشاد داوود أوغلو، بالعملية، واعتبر أن بحر إيجة الفاصل بين تركيا واليونان، لن يشهد بعد الآن غرق الكثيرين وموتهم في السفن التي تنقل مهاجرين غير شرعيين ولن يكون “مقبرة المهاجرين”.

ولفت إلى أن بلاده أرسلت 78 سوريا إلى ألمانيا في إطار الاتفاق المبرم مع الاتحاد الأوروبي.

وقال أوغلو إن اثنين من السوريين كانا من بين عشرات غالبيتهم مهاجرون باكستانيون أعيدوا يوم الاثنين من جزيرة ليسبوس اليونانية إلى بلدة ديكيلي التركية المطلة على بحر ايجه.

(فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph