روسيا وأمريكا تتفقان على “نظام الصمت” في سوريا .. و ألمانيا لحكومة الأسد: هل تريد تدمير بلدك بالكامل؟

  • 29 أبريل، 2016
روسيا وأمريكا تتفقان على “نظام الصمت” في سوريا .. و ألمانيا لحكومة الأسد: هل تريد تدمير بلدك بالكامل؟

عقب الغارات الجوية على مستشفى مدني في مدينة حلب السورية، طالبت الحكومة الألمانية رئيس النظام بشار الأسد، بالالتزام بالهدنة المتفق عليها.

وحمل وزير الخارجية الألماني، فرانك- فالتر شتاينماير، نظام الأسد في المقام الأول مسؤولية الاستمرار في ارتكاب “خروقات أكثر وحشية وفداحة” ضد الهدنة، كما ناشد روسيا ممارسة نفوذها على الأسد.

وترجح الحكومة الألمانية أن الغارات التي استهدفت المستشفى المدني شنتها قوات نظام الأسد، وأسفرت هذه الغارات عن مقتل 30 شخصا على الأقل، الخميس.

وعن ذلك قال شتاينماير: “يتعين على الحكومة السورية أن تقرر: هل تريد المشاركة بجدية في المفاوضات، أم تريد تدمير بلدها بالكامل؟”، ووصف شتاينماير هذه الغارات بأنها انتهاك لـ”معايير أساسية في القانون الدولي الإنساني”، موضحا أن هذه الغارات تعرض المساعي السياسية للتوصل لحل سلمي للخطر.

وفي الشأن السوري أيضاً،نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر دبلوماسي قوله إن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على “نظام الصمت” في سوريا اعتبارا من منتصف الليل.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن موسكو وواشنطن ستكونان ضامنتين للاتفاق الذي سيطبق في مناطق باللاذقية وفي بعض ضواحي العاصمة دمشق.

وذكرت وكالة تاس أن الاتفاق سيطبق أيضا على حلب.

(رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph