تركيا: اعتقال صحافية هولندية بسبب تغريدات استهدفت أردوغان .. ومنع مصور صحيفة “بيلد” من الدخول لأراضيها

  • 24 أبريل، 2016
تركيا: اعتقال صحافية هولندية بسبب تغريدات استهدفت أردوغان .. ومنع مصور صحيفة “بيلد” من الدخول لأراضيها

اعتقلت الشرطة التركية صحافية هولندية تركية الأصل هي ابرو عمر ليل السبت الأحد في منزلها الكائن في منتجع كوساداسي البحري غرب تركيا، بسبب تغريدات كتبتها واستهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان، كما ذكرت في حسابها على موقع تويتر.

وكتبت الصحافية “لست حرة، نحن ذاهبون إلى المستشفى” لإجراء فحص طبي قبل مثولها أمام المدعي.

ونشرت اوبرو عمر في الفترة الأخيرة مقالة وجهت فيها انتقادات حادة إلى أردوغان في صحيفة “مترو” اليومية، حول رسالة إلكترونية صدرت عن القنصلية التركية في روتردام، بغرب هولندا.

والرسالة التي أثارت جدلا واسعا، طلبت من الأتراك الإبلاغ بالشتائم التي ترد على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الرئيس التركي. غير أن القنصلية تحدثت بعد ذلك عن “سوء تفاهم”.

وتزايدت الدعاوى بتهم إهانة أردوغان منذ انتخابه رئيسا في آب/اغسطس 2014، وهو ما يعتبره خصومه مؤشرا إلى التسلط.

كما رفعت حوالي 2000 دعوى قضائية في تركيا ضد فنانين وصحافيين ومواطنين عاديين.

و في واقعة أخرى، ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار أن مصورها اليوناني غيورغوس موستافي وصل إلى مطار أتاتورك مساء أمس السبت وتم إعادته على متن أول طائرة إلى أثينا صباح الأحد.

وأوضح المصور الصحفي أن السلطات في المطار أخبرته أن اسمه موجود على لائحة، لكن لم يعرف لما وضع اسمه على اللائحة، مبيناً أنه سافر إلى تركيا منذ 6 أشهر بشكل طبيعي، ولا يدري ما الذي حدث مذاك لكي يتم منعه من الدخول.

وذكرت الصحيفة أن الحادثة وقعت بعد 50 دقيقة من زيارة المستشارة الألمانية إلى مدينة غازي عنتاب، وأن الصحفي كان يريد متابعة السفر إلى ليبيا.

وقال الصحفي أن سلطات المطار أخذت منه جواز سفره وقضى ليلته في غرفة بالمطار.

وكانت تركيا قد رفضت دخول فولكر شفينك، مراسل شبكة “إيه آر دي” الألمانية إلى أراضيها أيضاً منذ أيام “لأسباب أمنية”.

(فرانس برس، ترجمة دير تلغراف عن صحيفة بيلد)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph