إنقاذ 116 لاجئاً في البحر المتوسط بينهم أربعة مصابين بالرصاص

  • 17 أبريل، 2016
إنقاذ 116 لاجئاً في البحر المتوسط بينهم أربعة مصابين بالرصاص

أعلنت جمعية “أس او اس ميديتيرانيه” الأوروبية أن السفينة اكواريوس التي استأجرتها مع منظمة “أطباء العالم” الفرنسية غير الحكومية لإنقاذ اللاجئين أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط أنقذت السبت 116 مهاجرا غير شرعي بينهم أربعة مصابين بالرصاص.

وقالت الجمعية في بيان إن “السفينة اكواريوس تلقت نداء استغاثة من مركز الانقاذ البحري والتنسيق (ومقره روما) تفيد بوجود زورق مطاطي على متنه 116 شخصا”.

وأوضح البيان أن من بين هؤلاء المهاجرين هناك “20 امرأة وطفل واحد” إضافة إلى رجلين وفتيين “يعانون من جروح ناجمة عن إصابات بالرصاص تعود إلى قبل أسبوع تقريبا”، مشيرة إلى أن القاصرين هما كاميروني عمره 15 عاما وليبيري عمره 17 عاما.

ونقل البيان عن الجريح الليبيري قوله إنه أصيب قبل عشرة أيام أثناء محاولته مع بقية السجناء الفرار من سجن في مدينة الزاوية في شمال غرب ليبيا، مشيرا إلى أن حراس السجن أطلقوا النار عليه وأصابوه في ساقه.

وأوضح البيان أن اللاجئين الذين تم إنقاذهم يتوزعون على عشر جنسيات أفريقية هي ساحل العاج وغامبيا وغينيا ومالي ونيجيريا والسنغال وتوغو والكاميرون والسودان وليبيريا. ولفتت “أس او اس ميديتيرانيه” إلى أن اكواريوس أنقذت “خلال شهر” حوالي 700 مهاجر، مشيرة إلى أن السفينة التي كان مقررا أن تنهي مشاركتها في عمليات الانقاذ في نهاية نيسان/ابريل الجاري ستواصل عملها لغاية نهاية العام.

واكواريوس سفينة كانت تابعة لخفر السواحل الألمانية وتصل قدرتها الاستيعابية إلى 500 شخص وطاقمها يتألف من حوالي 20 شخصا بينهم ممرضون وأطباء من منظمة أطباء العالم.

(فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph