أوباما يصل إلى ألمانيا والتركيز على الاقتصاد وأزمات الشرق الأوسط وأوكرانيا

  • 24 أبريل، 2016

وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى مدينة هانوفر الألمانية يوم الأحد لإجراء محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أحد أوثق حلفائه في مواجهة اقتصاد عالمي متداع وأزمات أمنية في الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وكان في استقبال أوباما رئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى شتيفان فايل.

وستكون تلك آخر محطة لأوباما في جولة خارجية استمرت ستة أيام سعى خلالها إلى تعزيز التحالفات الأمريكية التي يعتبرها أساسا لنمو التجارة ودحر تنظيم “داعش” وإحداث توازن مع التدخل الروسي في أوكرانيا وسوريا.

وقضى أوباما ثلاثة أيام في لندن حيث حث البريطانيين على البقاء في الاتحاد الأوروبي خلال استفتاء يجري في يونيو حزيران وهو استفتاء يمكن أن يحدث هزة في الاقتصاد.

والتقى أوباما في الأسبوع الماضي مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض في محاولة لتبديد مخاوف بأن واشنطن أصبحت أقل التزاما بأمن هذه الدول.

وفي هانوفر سيقوم أوباما بجولة ويتحدث في معرض تجاري صناعي ضخم مع ميركل.

وقبل عودته إلى واشنطن في ساعة متأخرة من مساء الاثنين سيلتقي أوباما وميركل مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ورئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي لاجراء محادثات بشأن تعزيز تبادل معلومات المخابرات بعد الهجمات التي وقعت في فرنسا وبلجيكا في الآونة الأخيرة.

ومن المتوقع أن يجري الزعماء محادثات بشأن أفضل السبل للتوصل لتسوية سياسية في سوريا.

(رويترز، دير تلغراف)

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph