إصابة عشرات اللاجئين في إيدوميني اليونانية اثر استخدام الشرطة المقدونية الغاز المسيل للدموع لمنعهم من العبور بالقوة

  • 10 أبريل، 2016
إصابة عشرات اللاجئين في إيدوميني اليونانية اثر استخدام الشرطة المقدونية الغاز المسيل للدموع لمنعهم من العبور بالقوة

أصيب عشرات اللاجئين الأحد بجروح في ايدوميني عندما أطلقت الشرطة غازات مسيلة للدموع على مجموعة منهم حاولت المرور بالقوة عبر الحاجز على الحدود اليونانية – المقدونية، وفق ما قال مسؤول في منظمة أطباء بلا حدود لوكالة فرانس برس.

وأوضح اخيلاس تزيموس أن “عشرات الأشخاص جرحوا، وأصيبوا خصوصا بمشكلات تنفسية، وتم نقل ثلاثة الى مستشفى كيلكيس″ المدينة القريبة من ايدوميني، فيما قال مصدر في الشرطة المقدونية اإن ثلاثة شرطيين مقدونيين أصيبوا في رشق بالحجارة.

و قال شاهد من رويترز إن شرطة مقدونيا استخدمت الغاز المسيل للدموع لإبعاد مئات اللاجئين عن سياج حدودي‭ ‬يوم الأحد في مخيم للاجئين على الجانب اليوناني من الحدود.

وأُطلق الغاز المسيل للدموع على حشد يضم أكثر من 500 شخص تجمعوا عند السياج في مخيم إيدوميني.

وقال مسؤول من مقدونيا طلب عدم نشر اسمه إن عددا كبيرا من اللاجئين تركوا مخيم إيدوميني في الصباح وحاولوا اقتحام السياج. وأضاف المسؤول “ألقوا الحجارة على شرطة مقدونيا. وألقت الشرطة قنابل مسيلة للدموع ردا على ذلك.”

وتابع “المهاجرون كانوا يحاولون اقتحام السياج لكنهم يقفون على الجانب اليوناني من الحدود. السياج ما‭ ‬زال قائما لم يقتحموه.”

ويقيم أكثر من عشرة آلاف مهاجر ولاجئ في المخيم في اليونان منذ فبراير شباط الماضي بعد أن تقطعت بهم السبل نتيجة لحملة إغلاق الحدود في منطقة البلقان.

ويطالب المهاجرون في مخيم إيدوميني بفتح الحدود لكن لم يُسمح لأي منهم بالعبور منذ أسابيع. وتحاول السلطات اليونانية إقناعهم بالتحرك باتجاه مراكز استقبال لكن دون جدوى تذكر.

(رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph