في الوقت الذي طالت الانتقادات الدنمارك على قانون مماثل .. “بيلد”: الشرطة الألمانية صادرت 350000 يورو من اللاجئين العام الماضي

  • 9 أبريل، 2016
في الوقت الذي طالت الانتقادات الدنمارك على قانون مماثل .. “بيلد”: الشرطة الألمانية صادرت 350000 يورو من اللاجئين العام الماضي

ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية على موقعها الالكتروني يوم أمس الخميس أن الشرطة الاتحادية الألمانية أخذت من اللاجئين 349438 يورو العام الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة ضبطت هذا المبلغ مع اللاجئين خلال تفتيشهم، وذلك بحسب معلومات حصلت عليها من إجابات لوزارة الداخلية على استفسار لحزب اليسار (دي لينكه) في البرلمان الألماني.

ولفتت إلى أن المبلغ المذكور يستند على حسابات أولية، وأنه من المعتزم أن يخصص للصرف على إقامة اللاجئين وترحيلهم.

وأوضحت بأنه وفقاً لوزارة الداخلية، يٌسمح للاجئين لدى وصولهم للبلاد الاحتفاظ بما يصل إلى 200 يورو لكل شخص.

وكان وزير داخلية ولاية بايرن يواخيم هيرمان قد أكد للصحيفة في شهر كانون الثاني الماضي أنه سيتم تفتيش اللاجئين الواصلين إلى مراكز إيواء اللاجئين بحثاً عن وثائق أو المقتنيات الثمينة و المال.

وتختلف المبالغ والمقتنيات المسموح لطالبي اللجوء الاحتفاظ بها من ولاية إلى أخرى، حيث يصل الحد إلى 750 يورو في بايرن، وفي بادن فورتمبرغ إلى 350 يورو و في هيسن إلى 200 يورو بحسب تقارير صحفية.

ولفتت “بيلد” إلى أن الأساس القانوني لهذه الإجراءات هو قانون استحقاقات طالبي اللجوء. ثم بعد ذلك تنطبق عليهم القوانين الناظمة للحاصلين على الإعانات (هارتس 4)، أي أنهم سيحصلون على المعونات بعد صرف كل ما لديهم من مال ومقتنيات ثمينة.

و على الرغم من مصادرة هذا المبلغ المالي الكبير دون اهتمام إعلامي يذكر، نالت الدنمارك وسويسرا نصيب الأسد من الانتقادات على تطبيق قوانين مماثلة منذ العام الماضي، وخاصة بعد أن مرر البرلمان الدنماركي في شهر كانون الثاني الماضي مشروع القرار المثير للجدل حول الهجرة الذي كان يُدعى “مشروع قانون المجوهرات”.

ويعطي القانون الشرطة الحق في تفتيش طالبي اللجوء ومصادرة أي أموال وأدوات تُقدر بأكثر من 1500 دولار.

وفي سويسرا، يطبق قانون يسمح بمصادرة أي مبلغ يزيد عن 1000 فرنك فرنسي ( قرابة 914 يورو) حال العثور عليه لدى تفتيش اللاجئين.

(ترجمة دير تلغراف عن صحيفة بيلد، CNN)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph