الاتفاق الأوروبي التركي يدخل حيز التنفيذ الاثنين .. اليونان تستعد لابعاد حوالي 750 لاجئا إلى تركيا

  • 2 أبريل، 2016
الاتفاق الأوروبي التركي يدخل حيز التنفيذ الاثنين .. اليونان تستعد لابعاد حوالي 750 لاجئا إلى تركيا

تستعد اليونان لابعاد حوالي 750 مهاجرا ولاجئاً إلى تركيا اعتبارا من الاثنين بموجب الاتفاق الموقع بين أنقرة والاتحاد الأوروبي والهادف إلى تقليص تدفق اللاجئين، حسب ما ذكرت السبت وكالة الأنباء اليونانية “إيه أن إيه”.

ولم يؤكد أي مصدر رسمي الخبر لكن العملية ستمتد على ثلاثة أيام بين جزيرة ليسبوس ومرفأ ديكيلي التركي، بحسب الوكالة.

وقال يورغوس كيرتسيس المتحدث باسم وحدة تنسيق اللاجئين في اليونان، لوكالة فرانس برس إن “التحضيرات جارية” دون إعطاء تفاصيل.

وتابع المصدر أن وكالة فرونتكس الاوروبية استأجرت سفينتين تركيتين من أجل العملية وأن رجال أمن سيواكبون المهاجرين.

ولم تعط السلطات اليونانية أي تفاصيل حول سير العملية التي تعرضت للانتقاد من قبل كانت مدار انتقاد من قبل المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة ومنظمات إنسانية.

وتعرب المفوضية والمنظمات غير الحكومية عن قلقها من أن تتحول مراكز تسجيل المهاجرين في اليونان إلى مراكز أمر واقع لاعتقال اللاجئين الذين خاطروا بحياتهم ودفعوا ثروة للوصول إلى أوروبا وأن يتم ترحيلهم في النهاية إلى تركيا.

وحسب مصدر حكومي يوناني، فأن حوالي 400 شرطي من وكالة فرونتاكس سيصلون نهاية هذا الأسبوع إلى اليونان للمشاركة في العملية.

وعلى خط مواز، يجب أن تبدأ تركيا بإرسال لاجئين مباشرة إلى ألمانيا اعتبارا من الاثنين.

وكانت ألمانيا التي ضغطت من اجل التوصل إلى الاتفاق الموقع في بروكسل في 18 آذار/مارس، أول بلد من الاتحاد الأوروبي يعلن الجمعة استقبال عشرات السوريين اعتبارا من الاثنين، معظمهم “عائلات مع اطفال” سيأتون مباشرة من تركيا، بحسب ما قال المتحدث باسم وزارة الداخلية توبياس بلاتي لوكالة فرانس برس.

ولم تكشف الحكومة سوى تفاصيل قليلة حول آلية نقلهم غير أن اللاجئين سيصلون الاثنين إلى بلدة فريدلاند الصغيرة القريبة من غوتيغن التي شكلت بعد الحرب العالمية الثانية مركزا لاستقبال الألمان المطرودين من الشرق وأسرى الحرب.

وينص الاتفاق الموقع بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة على إبعاد كل شخص يصل اليونان بشكل غير شرعي إلى تركيا بعد 20 اذار/مارس بمن فيهم طالبي اللجوء السوريين. وبالمقابل، مع كل سوري يتم ابعاده إلى تركيا يجب أن يتم إرسال شخص أخر إلى دول الاتحاد الأوروبي من تركيا وكحد أقصى 72 ألف شخص.

وتواجه تركيا منذ أشهر تدفقا غير مسبوق للاجئين. ومنذ اقفال طريق البلقان نهاية شباط/فبراير علق حوالي 50 ألف لاجىء غير خاضعين للاتفاق الأوروبي التركي في البلاد.

(فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph