مصادر إعلامية: المستشارة ميركل قررت إعفاء رئيس الاستخبارات الخارجية في ألمانيا من منصبه

  • 27 أبريل، 2016

ذكرت مصادر إعلامية أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قررت إعفاء رئيس الاستخبارات الخارجية الحالي غيرهارد شيندلر من منصبه، الأمر الذي أكدته دوائر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية.

وأفادت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” وقناتا “ان دي ار” و”في دي ار” التليفزيونيتان مساء اليوم الثلاثاء أنه سيتم تعيين برونو كال بدلاً عنه، و هو أحد المقربين من وزير المالية الألماني فولفغانج شويبله الذي شغل من قبل منصب وزير الداخلية.

ويترأس شيندلر البالغ من العمر 63 عاما جهاز الاستخبارات الألمانية، الذي يضم 6500 موظفاً، منذ عام 2012، وكان من المقرر أن يتقاعد في خلال عامين، وذكرت مصادر من داخل الجهاز أنه تعرض لمشكلات صحية في الشهور الأخيرة، وتعرض شيندلر لضغوط العام الماضي تدفعه باتجاه الاستقالة وذلك بعد أن انكشف أمر تعاونه مع وكالة الأمن القومي الأمريكية “ان اس ايه” في التجسس على حلفاء أوروبيين من خلال قاعدة التجسس التابعة للاستخبارات الألمانية العامة بمدينة باد أيبلينج الألمانية.

واستندت هذه المصادر الإعلامية إلى ما قالت إنها دوائر حكومية مطلعة، ومن المقرر أن تعلن المستشارية الألمانية غدا الأربعاء بشكل رسمي عن تغيير رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية.

ويأتي إبعاد شيندلر بعد ما أثارت هجمات “داعش” في بروكسيل الشهر الماضي وفي باريس في تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، تساؤلات في شأن التعاون الاستخباراتي الاوروبي. ولم تتعرض ألمانيا إلى هجوم كبير من قبل المتشددين وتقدم أسلحة ودعماً لوجستياً إلى قوات محلية تحارب التنظيم في سورية والعراق وأعلنها التنظيم هدفاً أساسياً.

(وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، دير تلغراف)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph