بعد أن كان الاتهام موجهاً لليمين المتطرف في ألمانيا .. لاجىء سوري يقر بإشعاله النار ورسم صلبان معقوفة في مبنى كي يلفت النظر لوضعه السيء !

  • 11 أبريل، 2016
بعد أن كان الاتهام موجهاً لليمين المتطرف في ألمانيا .. لاجىء سوري يقر بإشعاله النار ورسم صلبان معقوفة في مبنى كي يلفت النظر لوضعه السيء !

اعترف لاجىء سوري بأنه أضرم النار في قبو مبنى بمدينة بينغن بولاية راينلاند بفالز يقيم فيه ألمان ولاجئون قبل أيام ورسم صلبان معقوفة لكي يضلل المحققين عن هوية المنفذ، بعد أن كان الانطباع السائد لدى وسائل الإعلام و المسؤولين الألمان بأن الفاعل من اليمين المتطرف.

وكانت الحادثة قد أثارت استنكار مسؤولين ألمان، حيث كان جلياً بحسب المعطيات الأولية بأن الفاعلين من اليمين المتطرف ودوافعهم هي معاداة الأجانب، وعلى نحو خاص بعد تسجيل عدد قياسي من الهجمات على مراكز إيواء اللاجئين في الربع الأول من العام.

وكانت رئيسة وزراء الولاية مالو دراير قد زارت مكان الحريق المتعمد، وكتبت على صحفتها الرسمية بموقع فيسبوك أنه قد يكون دافع مشعلي الحريق في “بينغن” كراهية الأجانب، مضيفة بأنها تحتقر هذه الجرائم.

وبرر الشاب السوري اللاجئ، 26 عاماً، فعلته باكتظاظ مكان الإقامة وعدم وجود أية رؤى مستقبلية لديه، مشيراً إلى أنه أراد لفت الأنظار إلى الوضع برمته، وأنه استهان بأبعاد إشعال النار، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وأصدرت المحكمة الابتدائية أمر اعتقال بحق اللاجئ السوري بتهمة التسبب بحريق ضخم عمداً ، وتم إيداعه السجن، بحسب موقع صحيفة “بيلد” الألمانية.

وكان الحريق الذي جرى في حي شبونهايم في المدينة، ليلة الأربعاء – الخميس الماضية، قد تسبب بإصابة 6 أشخاص، هم 4 من سكان المبنى و 2 من رجال الإطفاء.

ويقيم في المبنى إلى جانب الألمان موظفون موسميون ولاجئون، ويقيم فيه اللاجىء السوري الذي أضرم النار فيه منذ 6 أشهر.

وقبضت الشرطة الجنائية في مدينة ماينز القبض على الشاب يوم السبت، بعد أن تلقت معلومات من المقيمين في المبنى تفيد بهوية المسؤول عن إضرام النار و رسم الصلبان المعقوفة (رمز النازية) على الجدران.

وأنكر الشاب في البداية الأمر، ثم أقر بأنه أشعل النار وحدة في القبو، ثم قام بطلاء الصلبان المعكوفة على الحائط لكي يحول الأنظار عنه.

وعلى الرغم من التغيير المفاجىء في مسار الأحداث والكشف بأن الجاني ليس من اليمين المتطرف، قال منظمو تظاهرة مناهضة لكراهية الأجانب و اليمين المتطرف صباح اليوم للصحيفة بأنها ستقام بعد ظهر اليوم الأحد كما كان مقرراً.

وكانت مدينة بينغن قد دعت بالتعاون مع الكنائس واتحاد نقابات العمال و جهات أخرى إلى هذه التظاهرة. وأكد المتحدث باسم المدينة يورغن بورت للصحيفة تمسكهم بإقامة التظاهرة مؤكداً أنه من الجدير التظاهر ضد اليمين المتطرف وكراهية الأجانب على أية حال.

(ترجمة دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، بيلد أونلاين)

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph