منظم رحلات يقر بأنه كان يلعب على هاتفه المحمول قبل وقوع حادثة تصادم القطارين المميت في بافاريا !

  • 12 أبريل، 2016

قال مدعون عامون اليوم الثلاثاء إن منظم رحلات القطار كان يلعب على الهاتف المحمول قبل وقوع حادثة تصادم قطارين في بافاريا بوقت قصير.

وأشار المدعون بأنهم أصدروا مذكرة اعتقال بحق منظم الرحلات البالغ من العمر 39 عاماً بتهمة القتل نتيجة الإهمال.

وكان القطاران قد اصطدما وجهاً لوجه في التاسع من شهر شباط الماضي قرب بلدة باد إبلينغ، في واحدة من أسوء حوادث القطارات في تاريخ ألمانيا، وأسفر الحادث عن مقتل 7 ركاب و4 سائقي قطارات، وأصيب 85 آخرون.

وقال مكتب المدعي العام في بلدة تراونشتاين قرب الحدود مع النمسا، بأن المحققين وجدوا بأن الرجل شغل هاتفه المحمول خلال نوبته صباح الحادث وبدأ بلعب لعبة كومبيوتر على الانترنت وبقي يواصل اللعب حتى قبل حدوث الاصطدام بقليل.

وأنكر الرجل أن تكون اللعبة قد شتتت تفكيره، لكن المحققون يرون بأن الفترة التي كانت يلعب فيها باللعبة قد يعني بأنه لم يكن ينتبه لتقاطع الطرق الحرج.

ورأت النيابة رابطاً مباشراً بين لعبه بهاتفه و سبب الاصطدام. ويقول محققون إن منظم الرحلات كان يلعب على هاتفه لفترة مطولة على فترة قصيرة قبل حدوث الاصطدام، وإنه لم يكن خطأ لحظياً وأنما إخلال جسيم في واجبه كموظف إشارة.

وكان منظم الرحلات قد أعطى إشارات خاطئة للقطارين المصطدمين ثم ضغط على أزرار خاطئة عندما أراد إرسال إشارة إستغاثة تنبه إلى وجود خطأ، ما يعني بأن سائقي القطارين لم يسمعاه، بحسب المدعين.

وعلى الرغم من المعلومات الجديدة، ستتواصل التحقيقات في الحادثة. ويقول المدعون العامون بأنه ليس هناك من دلائل عن وجود خطأ تقني تسبب أو ساهم في وقوع الحادثة.

(ترجمة دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph