اعتقال سوري من جماعة “غرباء الشام” في ألمانيا مشتبه بارتكابه جرائم حرب في حلب

  • 6 أبريل، 2016

أعلنت الشرطة الألمانية أنها اعتقلت، اليوم الأربعاء، سوريا يشتبه بتورطه في جرائم حرب، ويعتقد أنه قاد ميليشيا محلية في سوريا.

وقال المصدر إن السوري إبراهيم ف. والبالغ من العمر 41 عاما، اعتقل في ولاية شمال الراين فستفاليا من قبل كومندوس من القوات الخاصة في شرطة المقاطعة.

وبحسب النيابة العامة، يشتبه بأن الرجل قاد في حلب بشمال سوريا ميليشيا محلية بأحد الأحياء مؤلفة من حوالي 150 شخصاً، تنتمي لجماعة “غرباء الشام”.

واتهم بأنه قام “بشكل متكرر” بأعمال “غير إنسانية” وبأعمال نهب، خصوصا للوحات فنية قام بعد ذلك ببيعها في خريف 2012 عندما انسحب جيش النظام من بعض مناطق حلب.

وحسب بيان الشرطة، فإن ابراهيم ف. قام خصوصا “شخصيا بتعذيب” مدنيين اثنين بعد أن سجنهما وهما يحاولان حماية حيهما من أعمال النهب.

وذكر موقع “شبيغل أونلاين”، أن على الرغم من اشتراك اتباع جماعة غرباء الشام في قتال نظام بشار الأسد في صيف العام 2012 ، لكنهم كانوا يعملون على نحو خاص على تحقيق مصالحهم.

وأشار إلى أن الجماعة سجنت، وعذبت 6 أشخاص أخرين، وحصلت على فدية لقاء إطلاق سراح 2 منهم، فيما نجح ثالث في الفرار.

وسيقرر قاض في المحكمة الفيدرالية في كارلسروهي  الأربعاء ما إذا كان سيوقفه احتياطيا.

( فرانس برس، ترجمة دير تلغراف عن شبيغل أونلاين، الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph