العراق يتهم قناة الجزيرة بالتحريض على العنف ويغلق مكتبها في بغداد

  • 28 أبريل، 2016
العراق يتهم قناة الجزيرة بالتحريض على العنف ويغلق مكتبها في بغداد

قررت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية سحب رخصة قناة الجزيرة القطرية وغلق مكتبها في بغداد بتهمة “تحريضها على العنف والطائفية”، بحسب ما جاء في كتاب الهيئة الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه الخميس.

وأرسلت الهيئة كتابا إلى مكتب قناة الجزيرة يعلمها بقرار مجلس الأمناء الذي اتخذ في 24 آذار/مارس الماضي والذي يقضي بسحب الرخصة وغلق المكتب لمدة عام.

وأوضح مجلس الأمناء أن القرار جاء “نظرا لاستمراركم بممارسة الخروقات والمخالفات والتمادي بالخطاب الإعلامي المحرض على العنف والطائفية، (…) رغم مطالبتكم لأكثر من مرة وإعطائكم الفرصة لتحسين خطابكم الإعلامي بما ينسجم مع مدونات ممارسة المهنة”.

بدورها، أصدرت شبكة الجزيرة إحدى أكبر الشبكات الاخبارية في المنطقة ومقرها في الدوحة بيانا الأربعاء نفت فيه “أي خروقات لمعايير ممارسة المهنة في تغطياتها الجديدة أو في برامجها”.

غادر الصحافيون الاجانب العاملون في الشبكة العراق، بسبب تعقيد اجراءات الحصول على تاشيرة واقامة، حسبما أفاد مدير مكتب الشبكة في بغداد وليد ابراهيم.

وقالت الجزيرة في بيانها إن هيئة الاتصالات والاعلام “تناقض الوعود التي قطعتها الحكومة العراقية لحماية حرية التعبير”.

بدوره، قال مدير مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي لفرانس برس “لا يجوز للهيئة إغلاق مكاتب إعلامية بشكل مباشر”.

وأضاف “هناك إرادات سياسية أكبر وأقوى من إرادة الدولة هي التي أدت إلى إغلاق قناة الجزيرة”.

(فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph