تعليقاً على تصريحات الحزب عن الإسلام .. رئيس البرلمان الأوروبي: لستم بديلاً بل “عار” على ألمانيا

  • 19 أبريل، 2016
تعليقاً على تصريحات الحزب عن الإسلام .. رئيس البرلمان الأوروبي: لستم بديلاً بل “عار” على ألمانيا

أعرب رئيس البرلمان الأوروبي ، مارتن شولتز، عن استيائه من التصريحات المعادية للإسلام التي صدرت من قادة بحزب البديل لأجل ألمانيا المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو.

وقال السياسي الألماني البارز المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، الاثنين، إن “تصريحات حزب البديل بشأن الإسلام تعد مثيرة للاشمئزاز.. ويعد أمرا غير لائق على الإطلاق أن يتم الاشتباه بشكل عام في طائفة دينية بأكملها”.

وأشار إلى أن إثارة الانقسامات والشغب والمخاوف، والتشهير بجماعات بأكملها هو برنامج حزب البديل.

وتابع رئيس البرلمان الأوروبي أنه بعدما كان الحزب المعارض يناهض الاتحاد الأوروبي واللاجئين في البداية، حول انتباهه الآن نحو الإسلام، وقال في بيانه: “وبذلك فإنه لا يعد بديلا لألمانيا، ولكنه عار عليها”.

وردًا على سؤال الاثنين حول هذه التصريحات، شددت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل على “حرية ممارسة الطقوس الدينية المنصوص عليها في الدستور” مشيرة إلى أن الأمر “يسري على المسلمين في بلدنا”.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي إلى جانب الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الذي يزور برلين إن “الممارسة تظهر أن الغالبية العظمى من المسلمين (في ألمانيا) تمارس طقوس الديانة ضمن إطار الدستور”.

وأضافت أنه إن كان الأمر على خلاف ذلك، بإمكان السلطات الأمنية وضع هؤلاء تحت الرقابة.

(فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph