شتاينماير يقول إنه نحتاج حلاً في سوريا يبقي عليها كدولة علمانية .. ونظام الأسد: بعض منفذي هجمات بروكسل حاربوا في سوريا

  • 23 مارس، 2016
شتاينماير يقول إنه نحتاج حلاً في سوريا يبقي عليها كدولة علمانية .. ونظام الأسد: بعض منفذي هجمات بروكسل حاربوا في سوريا

قال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير يوم الأربعاء إن الأمر يتطلب حلا في سوريا يبقي عليها كدولة علمانية يمكن أن تتعايش فيها كل الجماعات.

وأضاف شتاينماير في مؤتمر صحفي بموسكو بعد اجتماعه مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أنه لا مجال لإهدار الوقت في مفاوضات السلام السورية وحث كل الأطراف على عدم تعطيل المحادثات.

وتابع “ندرك جميعا… أنه ليس هناك وقت لنضيعه. يجب على الجميع بما في ذلك أطراف الصراع ألا تحاول أن توقف عقارب الساعة في هذه المرحلة.”

من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الأربعاء إن روسيا وألمانيا اتفقتا على الحاجة لمحادثات سلام سورية في جنيف تشمل جميع الأطراف.

وقال لافروف بعد اجتماع مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الإبقاء على العلاقات مع ألمانيا يمثل أولوية لروسيا.

و قال بشار الجعفري رئيس وفد النظام السوري في مفاوضات جنيف يوم الأربعاء إن بعض منفذي هجمات بروكسل حاربوا في سوريا قبل عودتهم لبلجيكا.

من جانب آخر قال الجعفري إن حكومته ستراجع وثيقة سلمها لها مبعوث الأمم المتحدة وستقرر موقفها إزاءها مع بداية الجولة المقبلة من المفاوضات.

وتابع خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا أن الحكومة تلقت رسالة وستدرسها بعد عودة الوفد إلى دمشق. وأضاف أنه الوثيقة ستخضع للدراسة بعناية وسيتم الرد عليها في بداية الجولة التالية من محادثات السلام.

ورفض الجعفري الرد على أسئلة الصحفيين وقال إن الجولة الحالية من المفاوضات انتهت بالنسبة لوفده.

ولم يفصح عن موعد انطلاق الجولة المقبلة إلا أن التوقعات تشير إلى انعقادها في بداية أبريل نيسان.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph