كيف علق سياسي من حزب النازيين الجدد في ألمانيا على إنقاذ لاجئين سوريين له بعد إصابته بحادث سيارة ؟

  • 23 مارس، 2016
كيف علق سياسي من حزب النازيين الجدد في ألمانيا على إنقاذ لاجئين سوريين له بعد إصابته بحادث سيارة ؟

أصيب مسؤول محلي في الحزب القومي الديمقراطي، اليميني المتطرف، في ألمانيا بجراح بليغة في حادث سيارة، عندما جاء رجلان لتقديم العون له، ليتبين أنهما ليسا سوى لاجئين سوريين.

واصطدمت سيارة السياسي شتيفان ياغيش من حزب النازيين الجدد بشجرة يوم الأربعاء الماضي على الطريق الرئيسي بين بلدة بودنغن وبلدية التن شتاد في ولاية هيسن، فما كان من اللاجئين السوريين الذين تواجدا في المكان صدفة إلا أنهم سحبوه من حطامها.

وكان اللاجئان ضمن مجموعة من طالبي اللجوء المتواجدين في حافلتين كانتا تمران صدفة من مكان وقوع الحادث، بحسب ما أكد متحدث باسم فرقة الأطفاء المؤلفة من متطوعين في بلدة بودنغن أمس الثلاثاء.

وأصيب”ياغش” ، الذي كان المرشح الرئيسي للحزب في الانتخابات البلدية في “التن شتاد” التي جرت في السادس من شهر آذار الحالي، بكسر في ساقيه وجرح في وجهه، وقام اللاجئان بتقديم العون له والانتظار معه حتى قدوم

سيارة الإسعاف، بحسب موقع صحيفة “بيلد”.

وعندما وصلت الشرطة إلى مكان الحادث روى لهم شهود عن المساعدة الأولية التي قدمها السوريان، لكنهما لم يكونا متواجدين هناك.

وحصل حزب النازيين الجدد، المعادي للأجانب واللاجئين، الذي كان “ياغش” مرشحه الأساسي، على 10% من الأصوات في بلدة “التن شتاد” بفضل أطروحاته العنصرية. وتركز برنامج الحزب الانتخابي على مناهضة اللاجئين.

ويتواجد مأوى للاجئين في بلدة بودنغن، التي تقع على مسافة 50 كيلو متراً من مدينة فرانكفورت، منذ شهر كانون الأول الماضي.

وكان “ياغش” يترأس حتى أواخر العام الماضي، حزب النازيين الجدد في ولاية هيسن. وأطلق شعارات محرضة على اللاجئين على صفحته بموقع فيسبوك على نحو :” أوقفوا سيل اللجوء”، ” الاندماج إبادة جماعية” ، “القارب ممتلىء”.

وقال “ياغش” المتواجد في المشفى حالياً، لصحيفة “هيسش شاو”: ” إن كان الأمر كذلك، فأن مساعدة اللاجئين السوريين لي جديرة بالثناء، لكن عندما أقرأ ذلك في الجريدة، لا يعد الأمر حقيقياً بعد بالنسبة لي”.

وأجبر الحادث فيما يبدو زعيم الحزب الحالي في ولاية هيسن جون كريستوف فيدلر إلى الإشادة بمساعدة اللاجئين السوريين واصفاً ما فعلاه بالعمل الإنساني الجيد جداً، موضحاً أنه لا يعرف أسباب الحادث شأنه شأن “ياغش” المتواجد في المشفى، الذي لا يتذكر الحادث.

واقتبس وزير الاقتصاد في ولاية هيسن، طارق الوزير، المنتمي لحزب الخضر، مثلاً عربياً في تغريدة على موقع تويتر عن الحادثة قائلاً: ” أخزي عدوك بأخلاقك”.

وكانت المحكمة الدستورية الألمانية، وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، بدأت في الأول من شهر آذار الحالي النظر في طلب حظر الحزب القومي الديموقراطي المتهم بأنه مخالف للدستور، بعد فشل أول في العام 2003.

(ترجمة دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، صحيفة بيلد، موقع هيسشن روندفونك)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph