مهدي حي ! .. أسرة لاجئة في ألمانيا تعثر على طفلها المفقود منذ عام بعد أن اعتقدت بأنه قد غرق في تركيا

  • 8 مارس، 2016

بعد أن ظنت عائلة الطفل الأفغاني ذو العشرة أعوام مهدي بأنه قد غرق خلال رحلة اللجوء من تركيا إلى اليونان العام الماضي، تبين أنه قد استطاع إنقاذ نفسه و الانتقال إلى أوروبا، وتمكنت والدته صباح أمس الاثنين من لقائه واحتضانه في مطار مدينة هانوفر الألمانية.

ووصل “مهدي” من سويسرا، حيث كان يقيم منذ عام مع عائلة أفغانية كان قد قطع طريق اللجوء إلى أوروبا معها.

وقال الطفل لدى وصوله إنه سعيد للغاية ومسرور لأنه أصبح بإستطاعته لقاء عائلته من جديد. وقالت والدته إنه يصعب عليها وصف شعورها، وأن الوقت الذي مروا به كان صعباً للغاية.

وكانت العائلة، التي خرجت من أفغانستان في شهر كانون الثاني العام الماضي، تنتظر مركباً يقلهم من تركيا إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في شهر نيسان الماضي 2015، عندما ضاع “مهدي ” في الزحام، وانتظرته العائلة طويلاً دون جدوى بعد وصولها لليونان.

وخشيت العائلة من احتمال غرقه عندما سمعت بغرق مراكب لدى عبور البحر، ثم عادت و بحثت عنه لـ 7 أشهر في تركيا ولم تجده، فتابعت طريقها بعد ذلك نحو ألمانيا.

وقال تلفزيون “NDR” إن الطفل كان بالفعل موجودا في قارب غرق لكنه نجا.

وتمكن لاحقاً أحد المتطوعين في الصليب الأحمر الألماني بعد عملية بحث دامت أسابيع من ايجاد الطفل في مقاطعة بيرن في سويسرا. وبعد أن اجتمع أمس مع عائلته التي تقيم في بلدة “باد بودينتايش” في ولاية سكسونيا السفلى، من المفترض أن يتم تسجيله في المدرسة وفي نادي كرة القدم.

(ترجمة دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، تلفزيون NDR)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!