روحاني يلغي زيارة للنمسا في اللحظة الأخيرة لأسباب أمنية

  • 29 مارس، 2016
روحاني يلغي زيارة للنمسا في اللحظة الأخيرة لأسباب أمنية

قال مكتب الرئيس النمساوي هاينز فيشر إن الرئيس الإيراني حسن روحاني أجل يوم الثلاثاء زيارة كانت مقررة إلى النمسا وذلك لأجل غير مسمى لأسباب أمنية بعدما كان مقررا له الوصول مساء الثلاثاء إلى فيينا.

وقالت متحدثة باسم مكتب الرئيس النمساوي إن الأسباب الأمنية غير واضحة.

وقال مكتب فيشر ومسؤول إيراني إن زيارة كان من المنتظر أن يقوم بها روحاني لبغداد قبل الزيارة النمساوية مباشرة تأجلت أيضا لأسباب أمنية.

وقالت المتحدثة “كنا نعمل (على الاستعدادات) حتى الخامسة أو الخامسة والنصف مساء” مؤكدة صدور قرار التأجيل قبل قليل من موعد وصول روحاني الذي كان مقررا في حوالي الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي.

كانت هذه الزيارة ستصبح الثانية لروحاني إلى دولة بالاتحاد الأوروبي منذ رفع العقوبات الدولية على إيران في يناير كانون الثاني الماضي بموجب اتفاق نووي وقعته مع القوى العالمية جرى التفاوض عليه في فيينا العام الماضي.

وسبق أن توقعت غرفة التجارة النمساوية توقيع اتفاقات تجارية بقيمة تتراوح بين مليار وملياري يورو (1.1-2.3 مليار دولار) وهو مبلغ أقل من اتفاقات وقعها روحاني خلال زيارتيه إلى إيطاليا وفرنسا في يناير كانون الثاني لكنه مهم بالنسبة للنمسا.

وأصدر فيشر بيانا عبر فيه عن أسفه لتأجيل الزيارة وتفهمه للقرار.

وقال فيشر “غني عن القول بالطبع أنه يجب على كل بلد اتخاذ قراراته بشأن الأمن وبشأن أمن رئيس الدولة. العلاقات مع إيران لن تتأثر بهذا التأجيل لكن نقاط خلاف لا تزال قائمة بين طهران والدول الغربية بسبب تجارب اطلاق صواريخ مؤخرا او دعم ايران لبشار الاسد.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph