بان كي مون يدعو دول العالم لاستقبال مزيد من اللاجئين السوريين

  • 30 مارس، 2016

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الأربعاء، دول العالم إلى استقبال مزيد من السوريين ومكافحة شائعة الخوف بشأن اللاجئين.

جاء ذلك، خلال اجتماع دولي استضافته مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، بهدف تعزيز إعادة توطين اللاجئين السوريين.

وتريد المفوضية إيجاد أماكن في الخارج على مدى السنوات الثلاث المقبلة لـ0.1 من 4.8 مليون لاجئ سوري احتشدوا في دول المنطقة.

وأكد في اجتماع ضم مسؤولين من أكثر من 90 بلدًا، “باسم إنسانيتنا المشتركة، أريد تضامن دول العالم، من خلال التعهد بمسارات جديدة وإضافية لقبول اللاجئين السوريين، هذه المسارات يمكن أن تشمل إعادة التوطين والقبول الإنساني، ولم شمل الأسر، فضلًا عن فرص العمل أو الدراسة”.

واستمع المؤتمر إلى مناشدات للتضامن من الدول المحيطة بسوريا، فقد قالت تركيا، التي تستضيف نحو 2.7 مليون سوري، إن هدف المفوضية العليا للاجئين بإعادة توطين 10% من اللاجئين في المنطقة، وهو بداية جيدة ولكنه غير كافٍ.

وقال بان كي مون، إنه بوسع البلدان الاستفادة من قبول اللاجئين، الذين يمكن أن يجلبوا معهم مهارات وخبرات جديدة إلى القوى العاملة المتقدمة في العمر.

وأضاف “محاولات تشويه صورتهم ليست عدوانية فقط بل إنها غير صحيحة في الواقع، وأدعو القادة إلى مكافحة شائعة الخوف عن طريق بعث الطمأنينة، وإلى محاربة المعلومات غير الدقيقة بالحقيقة”.

(أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph