26 قتيلا على الأقل في انفجارات هزت بروكسل .. وشهود يقولون إنهم سمعوا هتافات باللغة العربية قبل انفجاري المطار

  • 22 مارس، 2016
26 قتيلا على الأقل في انفجارات هزت بروكسل .. وشهود يقولون إنهم سمعوا هتافات باللغة العربية قبل انفجاري المطار

قالت محطة (في.ار.تي) الإذاعية البلجيكية إن انتحاريا فجر نفسه في مطار بروكسل يوم الثلاثاء فقتل 11 شخصا على الأقل ووقع انفجار بمحطة للمترو في ساعة الذروة الصباحية بعد ذلك بوقت قصير وأسفر عن مقتل 15 شخصا.

وشلت الحركة في العاصمة البلجيكية حيث طلبت السلطات من السكان البقاء في أماكن تواجدهم وتوقفت حركة الحافلات والترامواي والمترو فيما أغلق المطار حتى إشعار أخر.

ورفعت السلطات مستوى الانذار من خطر إرهابي إلى أقصى مستواه فيما اتخذت إجراءات مشددة في مطارات أوروبية كبرى أخرى.

وعند الساعة السابعة بتوقيت غرينيتش هز انفجاران مطار بروكسل الدولي أوقعا 21 قتيلا، بحسب حصيلة مؤقتة لرجال الاطفاء.

وبعيد ذلك عند الساعة الثامنة بتوقيت غرينيتش هز انفجار أخر محطة مترو تقع في حي المؤسسات الأوروبية في بروكسل ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى بحسب الشرطة.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس إنه تمت معالجة بعض الجرحى داخل محطة مالبيك الواقعة على بعد 300 متر من المفوضية الأوروبية.

وتاتي هذه الانفجارات بعد أربعة أيام على اعتقال صلاح عبد السلام الفرنسي من أصل مغربي، المشتبه به الوحيد على قيد الحياة من المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر والتي أوقعت 130 قتيلا، في حي مولنبيك ببروكسل.

وأظهرت المشاهد التي بثها التلفزيون الركاب يهربون بذعر فيما يتصاعد الدخان الاسود من مبنى قاعة المطار الذي تحطم زجاجه.

وقال شهود في المكان إنه سمع إطلاق نار في قاعة المسافرين في مطار بروكسل الدولي وصيحة باللغة العربية قبل دوي الانفجارين صباح الثلاثاء، حسبما نقلت وكالة “بلغا”.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد قوله إنه سمع هتافات باللغة العربية قبل التفجيرين في ردهة المغادرة المزدحمة بالمطار.

وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية البلجيكية أن مستوى الانذار رفع من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الرابعة وهي الدرجة القصوى في مجمل أنحاء البلاد.

وقال المدعي العام الاتحادي في بلجيكا في مؤتمر صحفي إن أحد التفجيرين اللذين وقعا في مطار بروكسل صباح يوم الثلاثاء نفذه مهاجم انتحاري على الأرجح.

وأضاف المدعي العام فريدريك فان ليو “هذا الصباح وقع تفجيران بصالة المغادرة في مطار بروكسل. ونفذ أحدهما مهاجم انتحاري على الأرجح وبعد ذلك بنحو نصف ساعة وقع تفجير في (محطة مترو) مايلبيك.”

– الحركة مشلولة في بروكسل-

فور وقوع الانفجارات شلت الحركة في العاصمة البلجيكية حيث أغلق المطار وأوقفت حركة وسائل النقل كما طلب من السكان ملازمة منازلهم.

ودعت السلطات البلجيكية السكان إلى عدم التنقل وملازمة أماكنهم. وكتبت خلية الأزمة على موقع تويتر “ابقوا حيث أنتم” مشيرة إلى أن جميع وسائل النقل العام ومحطات المترو والمحطات الكبرى في العاصمة الأوروبية أغلقت حتى إشعار أخر.

كما طلبت المفوضية الاوروبية من موظفيها الثلاثاء ملازمة منازلهم أو مكاتبهم بعد الانفجارات.

وكتبت مفوضة الميزانية كريستالينا جورجييفا التي تتولى أيضا شؤون الموظفين والأمن على تويتر “رجاء ابقوا في المنازل أو داخل المكاتب. مؤسسات الاتحاد الأوروبي تعمل معا من اجل ضمن امن الموظفين والمباني”.

واعلنت المنظمة الاوروبية المكلفة امن الملاحة الجوية “يوروكونترول” الثلاثاء على موقعها الالكتروني ان مطار بروكسل اغلق حتى غشعار اخر.

واعلن المطار على حسابه على تويتر انه تم غلغاء رحلات وتحويل مسار رحلات اخرى.

ويعقد اجتماع لخلية الازمة في وزارة الداخلية البلجيكية.

وفور وقوع الانفجارات تراجعت أسهم شركات الطيران والسفر بشكل كبير في مختلف اسواق المال الأوروبية.

ردود أفعال دولية على الهجمات

وقال مسؤول من البيت الأبيض إنه تم إبلاغ الرئيس باراك أوباما بتفجيرات بروكسل العنيفة أثناء زيارته لكوبا يوم الثلاثاء وإن مسؤولين أمريكيين على اتصال وثيق مع نظرائهم البلجيكيين.

وقال المسؤول بعد وقوع تفجيرات في مطار بروكسل ومحطة مترو “الرئيس أبلغ هذا الصباح بتفجيرات بروكسل في بلجيكا.” وأضاف “المسؤولون الأمريكيون على اتصال وثيق مع نظرائهم البلجيكيين وسيستمرون في ذلك.”

من جانبه، عقد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اجتماعا طارئا بعدما استهدفت تفجيرات مطار بروكسل ومحطة مترو في العاصمة البلجيكية، في ساعة الذروة الصباحية.

واجتمع أولاند مع رئيس الوزراء مانويل فالس، ووزير الدفاع جان إيف لو دريان، ووزير الداخلية برنار كازنوف.

(رويترز، فرانس برس، أسوشيتد برس)

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph