صحيفة “فيلت أم زونتاغ “: “داعش” حصل على عشرات الآلاف من جوازات السفر الأصلية في سوريا والعراق وليبيا ويتاجر بها

  • 20 ديسمبر، 2015

حذر فابريك ليغيري رئيس وكالة مراقبة حدود الاتحاد الأوروبية فرونتكس يوم الأحد من المخاطر التي تشكلها جوازات السفر المسروقة والمزورة، في الوقت الذي يتدفق عدد هائل من اللاجئين نحو أوروبا دون تدقيق.

وقال ليغيري في مقابلة مع صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية إن إرهابيو “داعش” سيطروا على السلطات المحلية في عدة مدن في سوريا والعراق وليبيا، وحصلوا على عدد كبير من جوازات السفر الأصلية.

وقالت الصحيفة استناداً على تقارير لأجهزة مخابرات غربية إن أعداد الجوازات المذكورة تصل إلى عشرات الآلاف، وأن تنظيم “داعش” يتاجر بها، حيث يباع الواحد منها بمبلغ يتراوح بين 1000 و 1500 دولار.

وأشار ليغيري على عدم إستطاعتهم في ظل الوضع الذي تعيشه سوريا ضمان أن تكون الوثائق التي تبدو أصلية صادرة عن سلطة رسمية أوأنها تعود فعلاً إلى حاملها.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين قولهم في وقت سابق هذا الشهر أن الدول الأوروبية تتداول قائمة بجوازات سفر سورية وعراقية مفقودة خشية أن يزور أشخاص بياناتها قصد السفر بها إلى أوروبا وغيرها.

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!