صحيفة بيلد: الطفلة الفلسطينية ريم حصلت على إقامة ستبقيها في ألمانيا حتى العام 2017

  • 24 ديسمبر، 2015

حصلت الطفلة الفلسطينية ريم سحويل التي بكت خلال منتدى مناقشة مع المستشارة أنغيلا ميركل في شهر تموز الماضي على إقامة صالحة لغاية 17 تشرين الأول/أكتوبر 2017، بحسب صحيفة بيلد.

وذكرت الصحيفة، وفقاً لمعلومات حصلت عليها من أوساط قريبة من دائرة الأجانب في مدينة روستوك، أن ريم ستحصل على إقامتها الجديد خلال الأيام القادمة، كما سيبقى والدها وأمها وأخوها في ألمانيا، نظراً لاندماجهم بشكل جيد، حيث يعمل والدها حالياً في مساعدة اللاجئين.

وكانت ميركل تعرضت للانتقاد بعد أن أبلغت ريم أثناء النقاش المذاع تلفزيونياً بأن ألمانيا لا يمكنها قبول كل من يريد العيش في أراضيها ثم ربتت على ظهر ريم حينما انفجرت في البكاء.

وجاءت الفتاة مع عائلتها قبل 4 سنوات من لبنان و هي منذ ذاك تعيش في مدينة روستوك.

ونقلت “بيلد” عن لورتز كافير وزير داخلية ولاية مكلنبورغ فوربومرن قوله :” أنا راض عن البت في وضعية إقامة ريم، لقد مضى زمن عدم الاستقرار، وتستطيع البقاء هنا”.

وتساءلت الصحيفة فيما إذا ما كان الموقف الذي حصل مع ميركل قد دفعها بعده بأسابيع إلى فتح الحدود أمام اللاجئين، مشيرة إلى أنها لم تتحدث علناً عن ذلك، لكن الكلام الذي ورد من الدوائر الحكومية يفيد بأنها تأثرت بشدة بتلك اللحظة، وبالنقد الذي تعرضت له بعدها.

(ترجمة عن صحيفة بيلد)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!