سويسرا تعتقل شخصين من أصل سوري يشتبه بأنهما صنعا ونقلا متفجرات وغاز سام

  • 12 ديسمبر، 2015

أكدت النيابة العامة السويسرية في بيان اليوم السبت، اعتقال شخصين من أصل سوري الجمعة في إطار تحقيق في “مخاطر جهادية”.

وأفاد مكتب المدعي العام الفدرالي في البيان أن الشخصين “صنعا وأخفيا ونقلا متفجرات أو غازات سامة” وخالفا القانون السويسري الذي يحظر تنظيمي القاعدة و”داعش” والجماعات المرتبطة بهما.

وكانت وسائل إعلام سويسرية أفادت الجمعة عن توقيف شخصين في منطقة جنيف والعثور على آثار متفجرات في سيارتهما.

وأعلنت النيابة العامة في كانتون جنيف السبت أنها ستعقد مؤتمراً صحافياً في إطار التحقيق الذي فتحته الخميس حين أعلن حال الانذار الإرهابي بالمستوى ثلاثة (من خمس مستويات) في الكانتون.

وأعلنت النيابة العامة السويسرية في بيان أنها “فتحت تحقيقاً جنائياً ثانيا ًبناء على تهديد إرهابي في كانتون جنيف”، وفي هذا السياق أوقف الرجلان، بحسب النيابة العامة السويسرية.

ورفضت النيابة السويسرية كشف المزيد من التفاصيل في الوقت الحاضر.

وذكرت صحيفة لوتومب التي تصدر في جنيف يوم الخميس أن أحد الرجلين المحتجزين صديق لصلاح عبد السلام المطلوب لصلته بهجمات باريس التي وقعت الشهر الماضي.

وقالت الرئيسة السويسرية سيمونيتا سوماروجا يوم الجمعة إن سلطات أجنبية أبلغت السلطات الاتحادية عما يشتبه بأنها خلية لتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وأكد مصدران لوكالة رويترز أن المخابرات المركزية الأمريكية قدمت للسلطات السويسرية يوم الأربعاء الماضي صورة لأربعة رجال قالت إنهم ربما يكونون في الأراضي السويسرية.

وأظهرت الصورة التي نشرتها صحف سويسرية أربعة رجال ملتحين جالسين وقد تم التمويه على وجوههم ورفع كل منهم إصبع السبابة في الهواء.

(reuters,AFP)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!