رابطة المعلمين الألمان تدعو لإضافة مقتطفات من كتاب هتلر ” كفاحي ” إلى المناهج عوضاً عن منعه

  • 19 ديسمبر، 2015

قالت رابطة المعلمين الألمان إن تدريس نسخة مرفقة بملاحظات من كتاب “كفاحي” لأدولف هتلر يجب أن يدرس لطلاب المرحلة الثانوية ليساعد في تحصين المراهقين ضد التطرف السياسي.

وتقترح الرابطة أن يتم تدريس مقاطع منتقاة من الكتاب للطلاب إعتباراً من سن الـ 16 وما فوق، بحسب ما نقلت عنها النسخة الإلكترونية من مجلة “هاندسبلات”.

ولم يطبع كتاب هتلر “كفاحي” منذ 70 عاماً في ألمانيا، لكن نسخة مرفقة بملاحظات وانتقادات من المتوقع أن تصدر بداية العام القادم، علماً أن ولاية بافاريا تملك حق نشره، ورفضت نشره مذذاك، لكن حقوق نشر الكتاب تسقط في البلاد بعد مرور الفترة المذكورة آنفاً.

وما زالت السلطات الألمانية تخطط لمقاضاة ناشري نسخ غير معدلة من الكتاب، بتهمة “التحريض على الكره العنصري”.

وتخطط مؤسسة ميونيخ للتاريخ المعاصر لنشر نسخة محققة من الكتاب، مضيفة تعليقات تاريخية ضمن 3500 شرح.

وقال رئيس رابطة المعلمين يوسيف كراوس إن الطلاب لا يستطيعون مواصلة تجاهل هذا النص التحريضي، مشيراً إلى انجذاب الشباب نحو الممنوعات، مضيفاً أنه عوضاً عن ذلك يجب أن يدخل في المنهاج ويتم تدريسه من خلال معلمين مختصين بالسياسة والتاريخ.

من جانبها، عارضت شارلوت نوبلوخ الفكرة، وهي من قياديات المجتمع اليهودي في ألمانيا، معتبرة نشر هذا الخطاب المعادي بشدة لليهود كمادة دراسية يعتبر عملاً غير مسؤول.

على النقيض من نوبلوخ، عبر ايرنست ديتر روسمان المسؤول عن السياسة التعليمية في الحزب الديمقراطي الاجتماعي عن دعمه للفكرة.

وأوضح أن “كفاحي” كتاب فظيع و بشع، لكن مهمة التعليم الحديث تكمن في الكشف عن هذا الكتاب الجدلي المعادي للسامية بشكل تاريخي، وتجريده من إنسانيته، وشرح آلية الدعاية التي يستخدمها من خلال معلمين أكفاء.

(مترجم عن وكالة AFP)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!