رئيس تشيكيا: لماذا لم يحمل اللاجئون الشباب السلاح ويقاتلوا من أجل حرية بلادهم ضد “داعش”

  • 27 ديسمبر، 2015

وصف رئيس تشيكيا ميلوس زيمان الموجة الحالية من اللاجئين القادمين لأوربا بأنها “غزو منظم”، داعياً الشبان السوريين والعراقيين إلى “حمل السلاح” ضد “داعش” بدلا من ترك بلادهم.

وقال زيمان في رسالة عيد الميلاد للشعب التشيكي “أنا مقتنع تماماً بأننا نواجه غزواً منظماً وليس حركة لاجئين عفوية”. وأضاف أن التعاطف “ممكن” مع اللاجئين المسنين أو المرضى أو الاطفال.

وأشار إلى أن “الغالبية العظمى من المهاجرين غير الشرعيين هم من الشباب غير المتزوجين الذين يتمتعون بصحة جيدة. واتساءل: لماذا لم يحمل هؤلاء الشباب السلاح ويقاتلوا من أجل حرية بلادهم ضد تنظيم داعش؟”، لافتاً إلى أن تركهم لبلادهم  سيؤدي إلى تقوية التنظيم.

وذكر الرئيس البالغ 71 عاماً والمعروف بمعارضته للاجئين، بالتشيكيين الذين غادروا بلادهم عندما كانت تحت الاحتلال النازي (1939-1945) من أجل “القتال لتحرير بلادهم، وليس لتلقي المعونات الاجتماعية في بريطانيا العظمى”. (فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph