حصل على فرصة تدريب في مدرسة طيران لاحقاً .. وزير الدفاع الألمانية تستقبل لاجئاً سورياً في منزلها

  • 20 ديسمبر، 2015

إستقبلت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين لاجئاً سورياً في منزلها بصفة مؤقتة في خريف العام الماضي.

وكان “كريم” (اسم مستعار) قد كون صداقة مع شقيقة الوزيرة عندما زار ألمانيا قبل سنوات للمشاركة في بطولة لركوب الخيل، وبقي الطرفان على تواصل، إلى حين عودته كلاجئ لألمانيا.

وذكرت الوزيرة في لقاء مع صحيفة “بيلد أم سونتاغ” أنها استقبلت الشاب، البالغ من العمر 20 عاماً الآن، في منزلها قرب مدينة هانوفر في خريف العام 2014، ثم ساعدته في الحصول على وظيفة تدريب والاندماج في الحياة اليومية في ألمانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشاب كان قد غادر دمشق وحيداً  في العام 2014 نحو الأردن ثم وصل إلى دوسلدورف في ألمانيا.

ووصفت “فون دير لاين” الوقت الذي أمضاه مع عائلتها قائلة :” كان بالنسبة لأطفالي ذا فائدة تعليمية لا تصدق، وهم يرون المصاعب التي تجاوزها”.

والتحق اللاجئ السوري بحسب الصحيفة منذ ربيع هذا العام بمدرسة طيران كمتدرب، ويسكن شقة صغيرة في هانوفر وحصل على إقامة بعد قبوله كلاجىء.

وسيحتفل الشاب السوري بعيد الميلاد هذا العام مع عائلة “فون دير لاين”.

وأكدت الوزيرة أن “هذا السوري يظهر الطاقة الكبيرة الكامنة في هؤلاء اللاجئين الشبان، عندما نمنحهم الثقة في البداية”، مضيفة :” هناك الكثير من اللاجئين الذين يبحثون عن موطىء قدم، وتحقيق شيء ما في ألمانيا، هذا الزخم علينا استيعابه وتعزيزه، لينجح الاندماج”.

من جانبه، يحاول اللاجئ السوري أن ينقل خبراته إلى لاجئين آخرين، لذا يذهب مرتين لمركز استقبال للاجئين ليعمل كمساعد هناك، كما أنه تنازل عن المساعدات المقدمة من الحكومة لأن عائلته تملك مالاً كافياً، وفقاً ما نقلت عنه الصحيفة.

ويقول معلقاً على ذلك: “هناك الكثير من اللاجئين المحتاجين بشدة لأموال الدولة، أردت فقط البحث عن مكان آمن”.

ونقلت الصحيفة عنه قوله عن أسباب خروجه من سوريا إنه خرج كي لا يحارب في صفوف جيش النظام، ولا مع المعارضة المسلحة.

(ترجمة عن شبيغل أونلاين، وكالتي فرانس برس، والألمانية/ الصورة أرشيف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!