ألمانيا: الحكم بالسجن المؤبد على عمدة سابق من رواندا بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب

  • 30 ديسمبر، 2015

قضت محكمة ألمانية بالسجن المؤبد لعمدة سابق في رواندا، يتواجد مسبقاً خلف القضبان، بعد إدانته بالمشاركة في جريمة إبادة جماعية.

وأكد قضاة المحكمة العليا بولاية هيسن الألمانية، في مدينة فرانكفورت، في حكمهم الذي أسدل به الستار على المحاكمة الثانية للمتهم “ونسفور روابوكومو” على جسامة الجريمة وهو ما يعني استبعاد الإفراج المبكر.

وكانت المحاكمة الأولى للمتهم قد انتهت باصدار المحكمة في شباط 2014 حكماً بالسجن 14 عاما فقط بعد إدانته بالمساعدة في المذبحة، دون أن يقتل أحداً بنفسه.

وفي شهر أيار الماضي، قالت المحكمة الاتحادية في كارلسروه، إن المتهم اشترك فعلياً بالقتل، مقيمة الدلائل من المحاكمة التي استمرت ثلاث سنوات، معيدة القضية لفرانكفورت.

وتبين للمحكمة مشاركة المتهم (58 عاماً) والذي يعيش في ألمانيا منذ العام 2002، في مذبحة كنيسة بلدة كيزيجورو التي قتل خلالها 400 شخص على الأقل من قبيلة التوتسي في نيسان عام  1994.

واستند الحكم على أقوال 100 شاهد وصفوا مشاهد الذبح والأدوات التي استخدمها القتلة الذين نفذوا توجيهات المتهم.

ووصف الشهود كيف كان المتهم يقل الميلشيا بسيارته لمكان المذبحة ويأمرهم ببدء العمل.

وقال رئيس المحكمة يوم الثلاثاء في حيثيات الحكم: “لقد كانت مذبحة لا يمكن تصورها وقف المتهم يعطي الأوامر خلالها وقدمه غارقة في دماء الضحايا”.

وكان “روابوكومو” عمدة في الوقت الذي شهدت رواندا عمليات إبادة جماعية، حيث قتل المتطرفون من الهوتو فيها خلال 100 يوم 800 ألف من أقلية التوتسي والهوتو المعتدلين، فيما لعب المجتمع الدولي دور المتفرج.

وهذه أول محاكمة متعلقة بمذابح رواندا في ألمانيا، وقال المحامون إن المحاكم الدولية المختصة مهيئة أكثر للتعامل مع هكذا حالات، فيما كانت السلطات الرواندية تفضل أن يتم ترحيله ليواجه العدالة في بلاده.

ومنذ العام 1994، تعاملت المحاكم المحلية في رواندا مع مليوني قضية، كما حاكمت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا التي تتواجد بتنزانيا بعض المشتبه بهم.

(ترجمة عن وكالة رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph