ألمانيا: الحزب الاجتماعي المسيحي يريد إجبار اللاجئين على الاندماج مهدداً بفرض عقوبات مالية على المخالفين

  • 28 ديسمبر، 2015

قالت صحيفة ألمانية اليوم الاثنين إن الحزب الاجتماعي المسيحي يريد أيضاً شأنه شأن الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل اجبار اللاجئين على الاندماج، تحت طائلة فرض عقوبات مالية.

وقالت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” إن مشروع القرار سيقدم لاجتماع أعضاء كتلة الحزب الاجتماعي المسيحي في البرلمان الألماني (بوندستاغ) مطلع الشهر القادم.

وينص مشروع القرار على أن ألمانيا ” توفر للناس القادمين إلى بلادنا وطناً جديداً، وبالمقابل نتوقع رغبة قوية منهم في الاندماج”، لذا فأن على ألمانيا أن تطالبهم بأن يكونوا مستعدين للاندماج.

وبحسب الصحيفة، يؤكد مشروع القرار أيضاً أن على كل لاجئ “بصفته الفردية أن يلتزم ضمن اتفاق الاندماج بقيمنا والنظم القانونية وقوانين التعايش السلمي”، وأن على “كل الأطفال والنساء والرجال” الالتحاق بدورات اللغة والاندماج.

وينص أيضاً على اقتطاع مبالغ مالية من المساعدات المقدمة للاجئين، الذين لا يلتحقون بدورات اللغة، و لا يلتزمون”بقيمنا”.

وكان الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تترأسه ميركل قد أقر في مؤتمره العام في كارلسروه منتصف الشهر الحالي قرار اندماج ملزم بين الدولة واللاجئين.

وأكدت وزير التعليم يوهانا فانكا المنتمية للحزب اليوم الاثنين لصحيفة “باساور نيون بريسه” أن الاندماج يجب أن يكون ملزماً.

وأشارت إلى أن عملية الاندماج ليست “تلقائية”، وأن عملية تهيئة اللاجئين لسوق العمل تتطلب جهداً كبيراً، معتبرة في الوقت نفسه قدوم الكثير من الشباب لألمانيا “فرصة”.

وقالت الوزيرة إن “على اللاجئين أن يعلموا ما نتوقعه منهم، من سيبقى بشكل دائم هنا، يجب أن يتعلم لغتنا، أن يتعرف على منظومة القيم لدينا، و أن يتقبل قواعد الديمقراطية”.

وأضافت أن على كل الرجال والنساء والشباب الالتحاق بدورات اللغة، موضحة أن “اللغة هي بطاقة العبور إلى مجتمعنا”.

(ترجمة عن وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph